جرحى في مواجهات مع الاحتلال جنوب نابلس

جانب من المواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال والمستوطنين في قرية قصرة (ناشطون)
جانب من المواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال والمستوطنين في قرية قصرة (ناشطون)

عاطف دغلس-نابلس

أصيب عدة شبان برصاص جنود الاحتلال أثناء مواجهات بقرية قصرة جنوب مدينة نابلس في الضفة الغربية، كما أصيب آخرون بالاختناق بالغاز المدمع الذي أطلقه الجنود، وذلك بعد ساعات من استشهاد فلسطيني الخميس برصاص مستوطنين.

وأطلق جنود الاحتلال نيران بنادقهم أثناء اقتحامهم لقرية قصرة. كما أدت المواجهات إلى احتراق أحد منازل المواطنين بعد إلقاء قنابل الصوت والغاز بكثافة تجاه المنازل، حسب بيان للدفاع المدني وصلت الجزيرة نت نسخة منه.

وقال سكان بالقرية إن المواجهات متواصلة حتى الليل، وإن جنود الاحتلال كثفوا تواجدهم ولاحقوا الشبان داخل القرية، بينما هاجم مستوطنون متطرفون سيارات إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني ورشقوها بالحجارة.

وأطلق مواطنون مناشدات عبر مكبرات الصوت في المساجد للتصدي للمستوطنين وجنود الاحتلال.

وكان المستوطنون قد هاجموا المزارع محمود عودة (48 عاما) داخل مزرعته شرق قرية قصرة ظهر الخميس وأطلقوا عليه النار، مما أدى إلى استشهاده.

وعلى صعيد مشابه هاجم مستوطنون من مستوطنة يتسهار جنوب غرب نابلس مواطنين في قرية عصيرة جنوب المدينة مساء الخميس.

وقال رئيس المجلس القروي حافظ صالح إن عشرة مواطنين على الأقل أصيبوا بجراح مختلفة -جراح أحدهم خطيرة- جراء هجوم المستوطنين على المنطقة الشرقية للقرية ورشقهم بالحجارة.

المصدر : الجزيرة