بن دغر يلغي احتفالا بعدن لتفادي الصدام مع الإمارات

رئيس الحكومة اليمني أحمد عبيد بن دغر يؤكد ‏أنه لن يقبل بسفك الدماء من أجل إقامة الاحتفال (الجزيرة)
رئيس الحكومة اليمني أحمد عبيد بن دغر يؤكد ‏أنه لن يقبل بسفك الدماء من أجل إقامة الاحتفال (الجزيرة)

ألغى رئيس الحكومة اليمني أحمد عبيد بن دغر عرضا عسكريا واحتفالا بمناسبة ذكرى الثورة بمدينة عدن بعد قيام قوات الحزام الأمني الموالية للإمارات بقطع الطريق أمام موكبه. وكان من المقرر إقامة العرض صباح اليوم الخميس.

وأكد بن دغر في تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع تويتر ‏أنه لن يقبل بسفك الدماء من أجل إقامة الاحتفال، وأنه أمر القوات المسلحة المشاركة في الاحتفال بالعودة إلى مواقعها تجنبا للمواجهات مع تلك القوات التي قامت بقطع الطريق.

وأضاف بن دغر "لن نحتفل وهناك من يرى في احتفالنا بالذكرى الخمسين للاستقلال مشكلة.. إننا لا نرغب في المواجهة مع أحد، شعارنا الحوار ومراعاة الوضع العام".

وكانت مجاميع من قوات تسمى الحزام الأمني الموالي للامارات قامت فجر اليوم الخميس بقطع جسر البريقة المؤدي إلى ساحة الاحتفال في منطقة صلاح الدين غربي مدينة عدن في محاولة منها لقطع الطريق أمام موكب رئيس الحكومة، ومنع وصول السيارات لمكان الاحتفال، وتعهدت بأنها لن تسمح بإقامة الاحتفال والعرض العسكري مهما كان.

وكان اليمنيون تظاهروا الشهر الماضي في ساحة الحرية بمدينة تعز جنوبي اليمن رفضا لتشكيل ما يسمى بقوات الحزام الأمني، أو أي قوة عسكرية خارج إطار الدستور والقانون والشرعية.

يذكر أن "الحزام الأمني" هي قوة أمنية وعسكرية تنشط في جنوب اليمن تأسست عام 2016 بدعم إماراتي، تضم في صفوفها جمعا متنوعا من الضباط والعسكريين اليمنيين ونشطاء الحراك الجنوبي وبعض المحسوبين على "التيار السلفي"، تعرف بولائها لدولة الإمارات وخدمة أجندتها في اليمن.

المصدر : الجزيرة