الحريري: اللبنانيون اختاروا الحوار لمصلحة بلدهم

الحريري: من مصلحة لبنان أن لا يستخدم حزب الله سلاحه في أماكن أخرى (رويترز)
الحريري: من مصلحة لبنان أن لا يستخدم حزب الله سلاحه في أماكن أخرى (رويترز)

قال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إن اللبنانيين اختاروا الحوار من أجل مصلحة بلدهم واستقراره.

 وذكر في حديث لمجلة (باري ماتش) الفرنسية أنه لا أحد في لبنان يريد أن يعيش حربا أهلية من جديد.

ورأى الحريري أن لحزب الله دورا سياسيا، لافتا إلى أن الحزب لا يستخدم سلاحه على الأراضي اللبنانية، وأن من مصلحة لبنان أن لا يستخدم الحزب سلاحه في أماكن أخرى.

وبحسب رؤية رئيس الوزراء اللبناني فإن رئيس النظام السوري بشار الأسد لم ينتصر في الحرب، وإنما انتصر الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر قريب من الحريري أن رئيس الحكومة اللبنانية توجه مساء أمس الأربعاء إلى باريس  في زيارة عائلية على أن يعود إلى لبنان بعد بضعة أيام.

وقبيل سفره لباريس قال الحريري أمس إنه سيسحب استقالته من منصبه الأسبوع القادم إذا بقيت الأمور إيجابية في لبنان.

وأضاف الحريري في تصريح له بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي أمس الأربعاء إن الأمور إيجابية كما تسمعون، وإذا استمرت على هذا المنوال فإنه سيعدل عن قرار الاستقالة.

وبشأن إمكانية اجتماع مجلس الوزراء اللبناني الأسبوع المقبل، قال الحريري إنه سيرى كيف سيكون مسار الأمور. 

وكان الحريري أعلن استقالته من السعودية في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، في وقت اعتبر مسؤولون وسياسيون لبنانيون أن الرياض احتجزته وأجبرته على الخطوة في إطار صراعها مع طهران على النفوذ في بيروت.

وإثر وساطة فرنسية غادر الحريري الرياض إلى باريس ومن ثم إلى بيروت حيث علّق استقالته استجابة لطلب من الرئيس ميشال عون.

وفي وقت سابق أكد عون أن الحريري باق في منصبه، وقال في تصريح نقلته صحيفة "لا ستامبا" الإيطالية إن حل الأزمة السياسية في البلاد سيكون خلال أيام.

وأضافت الصحيفة أن عون ذكر في تصريحه خلال زيارة له لإيطاليا أن جميع القوى السياسية اللبنانية داخل الحكومة وخارجها اختتمت محادثاتها بشأن الأزمة الأخيرة، وأن هناك توافقا موسعا.

ويأتي تصريح عون بعد أن أكد الحريري أنه مستعد للبقاء في منصبه إذا وافق حزب الله على الالتزام بسياسة الدولة المتمثلة في البقاء خارج الصراعات الإقليمية.

وقال الحريري في مقابلة مع شبكة "سي نيوز" التلفزيونية الفرنسية "لا أريد حزبا سياسيا في حكومتي يتدخل في دولة عربية ضد دول عربية أخرى".

المصدر : الجزيرة + وكالات