التحالف: 800 مدني قتلوا بغاراتنا في العراق وسوريا

رسم بياني نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان عن ضحايا غارات التحالف بسوريا
رسم بياني نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان عن ضحايا غارات التحالف بسوريا

قال التحالف الدولي اليوم إن نحو ثمانمئة مدني قتلوا بالغارات التي شنها في العراق وسوريا منذ بدء الحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في عام 2014.

وأضاف التحالف بقيادة واشنطن في تقرير نشره اليوم إنه ما زال يقيّم 695 تقريرا عن سقوط قتلى مدنيين في ضربات نفذها في العراق وسوريا، منها أكثر من أربعمئة في سوريا، وأشار التحالف الدولي إلى أنه ما زال "يتحمل المسؤولیة عن أي عمل قد یتسبب في إصابات غیر مقصودة أو خسائر في أرواح المدنیین".

وتظل أرقام قتلى غارات التحالف الدولي بين شهري أغسطس/آب 2014 وأكتوبر/تشرين الثاني 2017 أقل بكثير من الأرقام التي تنشرها مجموعات مراقبة مستقلة، إذ قالت مجموعة "إيروور" -ومقرها بريطانيا- إن ما لا يقل عن 5961 مدنيا قتلوا في غارات التحالف الدولي في العراق وسوريا.

خمس غارات
وذكرت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) في بيان لها أن التحالف تحقق من خمس غارات شنها في سوريا الشهر الماضي، وتبين له أنها أدت إلى مقتل 15 مدنيا، وقالت الوزارة إنه رغم اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة ودقة الغارات المتوافقة مع قوانين النزاعات المسلحة، "فإن وقوع ضحايا مدنيين بشكل غير مقصود أمر يحدث".

ومنذ بدء حملة التحالف على تنظيم الدولة، شنت طائرات التحالف أكثر من 28 ألف ضربة، وتلقى التحالف نحو 1790 تقريرا عن ضحايا من المدنيين جراء الغارات الجوية التي نفذت في سوريا والعراق.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف سيطرت على مدينة الرقة السورية من يد تنظيم الدولة الشهر الماضي، وتلا ذلك تقدم قوات سوريا الديمقراطية لانتزاع مناطق سيطرة التنظيم في وادي نهر الفرات في محافظة دير الزور (شرقي سوريا).

المصدر : وكالات