الأمم المتحدة: سفن مساعدات تنتظر إذن التحالف للرسو باليمن

سفينة مساعدات تمكنت من الرسو بداية الأسبوع الجاري في ميناء الحدبدة (رويترز)
سفينة مساعدات تمكنت من الرسو بداية الأسبوع الجاري في ميناء الحدبدة (رويترز)

قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك إن ثلاث سفن تحمل مساعدات إنسانية تنتظر إذن التحالف العربي بقيادة السعودية، لإدخال حمولتها لليمن عبر ميناء الحديدة غربي البلاد.

وشدد دوغريك في مؤتمر صحفي على أن الإمدادات الإنسانية لليمن غير كافية لمنع وقوع كارثة إنسانية بالرغم من استئناف رحلات الإغاثة الجوية إلى البلاد.

وأوضح أن أسعار المشتقات النفطية شهدت ارتفاعا كبيرا في البلاد وينبغي تأمين وصول شحنات منها لتشغيل المولدات الكهربائية للمستشفيات، ومضخات المياه.

واتهم المتحدث الأممي الاثنين التحالف العربي بوضع عراقيل أمام وصول المساعدات الإنسانية، بالرغم من إعلان الأخيرة فتح الموانئ والمطارات الخاضعة للحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، لاستقبال المساعدات.

وفي السياق ذاته قالت رئيسة الوزراء البريطانية ماي -التي بدأت أمس زيارة للسعودية- "أنا قلقة جدا بشأن الأزمة الإنسانية التي تضرب اليمن". وأضافت في تصريح لشبكة "بي بي سي": إن الرسالة القوية التي سأحملها هذا المساء للسعودية تفيد بأننا نريد فتح مرفأ الحديدة أمام العمليات الإنسانية والتجارية، هذا الأمر مهم".

جدير ذكره أن التحالف العربي أعلن في 6 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري إغلاق كافة المنافذ اليمنية على خلفية إطلاق الحوثيين صاروخا بالستيا صوب العاصمة السعودية الرياض، قبل أن يستثني بعد مرور أسبوع الموانئ والمطارات الخاضعة للحكومة الشرعية جنوب وشرقي البلاد، ثم يعلن الأسبوع الماضي تخفيفه للحصار.

المصدر : وكالات