استشهاد فلسطيني برصاص مستوطنين بالضفة

صورة للفلسطيني محمود زعل عودة الذي استشهد برصاص مستوطنين هاجموه في مزرعته قرب قرية قصرة جنوب نابلس (ناشطون)
صورة للفلسطيني محمود زعل عودة الذي استشهد برصاص مستوطنين هاجموه في مزرعته قرب قرية قصرة جنوب نابلس (ناشطون)

استشهد رجل فلسطيني اليوم الخميس بعد أن أطلق عليه مستوطنون مسلحون النار في قرية قصرة جنوب غرب مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وقال محمود حسن، الناشط ضد الاستيطان في القرية للجزيرة نت؛ إن مجموعة من خمسة مستوطنين هاجمت المواطن محمود زعل عودة (48 عاما) في أرضه بمنطقة رأس النخل شرق القرية وأطلقوا عليه عدة رصاصات مباشرة اخترقت أنحاء مختلفة من جسده مما أدى لاستشهاده بعد وقت قصير.

وأكد حسن أن المهاجمين، الذين يُرجح أنهم قدموا من مستوطنة ييش كودش التي يقطنها مستوطنون متطرفون، اعتدوا على عودة أثناء انشغاله بفلاحة أرضه.

وأشار الناشط إلى أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي اقتحمت القرية على الفور وذلك لتأمين الإفراج عن مجموعة من المستوطنين لاحقهم الأهالي قرب المستوطنة المذكورة بعد استشهاد عودة.

وتابع قائلا إن مواطنين أُصيبا بالرصاص الحي إثر تلك المواجهات، وإن الجيش ما يزال في مدخل القرية.

من جهته أكد غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان بشمال الضفة الغربية أن سيارة تابعة لجيش الاحتلال حاولت إسعافه دون جدوى.

يذكر أن إسرائيل سمحت للمستوطنين منذ عام 2000 بإقامة نحو 103 بؤر استيطانية بالإضافة إلى 151 مستوطنة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وعادة ما يتعرض السكان في بلدة قصرة لاعتداءات من قبل المستوطنين الإسرائيليين الذين يشنون هجمات على المنازل والممتلكات الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة