عـاجـل: رئاسة البرلمان اليمني: ما قامت به مليشيات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا يعيد البلاد إلى حمامات الدم

قوات عسكرية تمنع وكيل محافظة عدن من عمله

قوات أمنية تابعة للمحافظ السابق لعدن ورئيس ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي (الجزيرة-أرشيف)
قوات أمنية تابعة للمحافظ السابق لعدن ورئيس ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي (الجزيرة-أرشيف)

استنكرت قيادات السلطة المحلية والتنفيذية بمحافظة عدن منع وكيل المحافظة أحمد سالمين، المكلف بمهام المحافظ، من دخول مبنى المحافظة من قبل القوات العسكرية المسيطرة على المبنى والمحسوبة على المحافظ السابق عيدروس الزبيدي المدعوم من دولة الإمارات.

وأكدت القيادات المحلية أنه لا توجد أي توجيهات من قيادة التحالف العربي الذي تقوده السعودية بشأن منع الوكيل سالمين من دخول المبنى كما ادعت القوات المسيطرة عليه.

ودعت تلك القيادات في بيان لها الجهات ذات العلاقة إلى التدخل وإيقاف ما سمته العبث الحاصل في مبنى المحافظة وتسليمه بشكل رسمي للسلطة المحلية، وإخراج القوات العسكرية التي تسيطر عليه بصورة غير قانونية.

وكانت القوات التي تسيطر على المبنى منعت في وقت سابق المحافظ عبد العزيز المفلحي من الدخول وممارسة عمله من داخل ديوان المحافظة.

وقد شهدت محافظة عدن أمس مصرع ستة جنود وإصابة أربعة آخرين في اشتباكات بين قوات اللواء الرابع التابع للحكومة الشرعية وقوات الحزام الأمني المدعوم من دولة الإمارات في ميناء الزيت بمدينة البريقة التابعة لمحافظة عدن.

وقالت مصادر محلية إن الاشتباكات اندلعت بين الطرفين على خلفية محاولة قوات الحزام الأمني الاستيلاء على حواجز تفتيش في ميناء الزيت تديرها قوات اللواء الرابع حرس منشآت.

وقد رفض الجنود تسليم إدارة تلك الحواجز إلا بتوجيهات من قيادة المنطقة العسكرية الرابعة، غير أن قوات الحزام الأمني حاولت السيطرة بالقوة على تلك المواقع، لتندلع اشتباكات بين الطرفين.

المصدر : الجزيرة