غازي صلاح الدين ينتقد مشاركة السودان بحرب اليمن

صورة بثها الجيش السوداني لعدد من جنوده في اليمن
صورة بثها الجيش السوداني لعدد من جنوده في اليمن

انتقد رئيس حركة "الإصلاح الآن" السودانية المعارضة غازي صلاح الدين مشاركة السودان في الحرب الدائرة في اليمن، كما دعا السعودية وشركاءها في التحالف العربي إلى "الوقف الفوري" لتلك الحرب التي قال إنها "بلا أهداف سياسية محددة".

وقال صلاح الدين -في مقابلة مع موقع "سودان تربيون" الإخباري- إن موقف حركته الرافض للمشاركة السودانية في حرب اليمن "محكوم بالدستور".

وأوضح أنه "لا يجوز الدخول في حرب ضحاياها من أبناء الوطن دون تخويل من البرلمان الذي يمثل الشعب الذي سيذهب صفوة أبنائه للقتال في أرض غير أرضه".

وأضاف "أما أن نقاتل بالوكالة في حرب لم نحدد بعد من هو عدونا فيها، فهذا قرار لا تجني السعودية من ورائه شيئا، ونصيحتنا للسعودية ولكل مشارك في حرب اليمن هي أوقفوا القتال فورا وتداعوا إلى التفاوض بالحسنى، أخرجوا من هذا المستنقع قبل أن يبتلعكم جميعاً".
 
يُذكر أن السودان يشارك ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، وسبق أن أعلن عام 2015 استعداده لإرسال ستة آلاف جندي للمشاركة في التحالف، ووصلت الدفعة الأولى وعددها 850 جنديا إلى اليمن تبعتها دفعات أخرى. 

وفي يناير/كانون الثاني 2016 أعلن الجيش السوداني سقوط أول قتيل من جنوده "إثر حادث عرضي" في عدن، وفي أبريل/نيسان الماضي استقبلت الخرطوم جثامين خمسة من الجنود الذين لقوا حتفهم في حرب اليمن.

وقبل أسابيع تحدثت تقارير سعودية عن مصرع 17 من الجنود السودانيين في اليمن، وذكرت أن جثامينهم نقلت الى المدينة المنورة حيث دفنوا هناك.

ولا يعرف على وجه التحديد عدد الجنود السودانيين الذين قضوا في حرب اليمن، غير أن سفارة الرياض بالخرطوم أعلنت خلال موسم الحج الأخير توفيرها فرص أداء الشعيرة لأهالي 250 من العسكريين السودانيين الذين قضوا في حرب اليمن.

المصدر : الجزيرة