تحذير أميركي من هجوم على مركز تجاري ببغداد

ارتفاع عدد قتلى تفجير الكرادة إلى 292
تفجير الكرادة عام 2016 خلف مقتل 292 شخصا (الجزيرة-أرشيف)

حذرت السفارة الأميركية في العراق من حدوث تفجير بمركز "مول بغداد"، وطلبت من رعاياها تجنب ارتياد، واتخاذ أسباب الحيطة والحذر للحفاظ على سلامتهم.

وقالت السفارة في بيان إنها تلقت "معلومات موثقة" عن تهديد أمني مضمونه أن "مول بغداد" الذي يقع وسط العاصمة العراقية ويرتاده آلاف المواطنين يوميا، قد يكون هدفا لهجوم "إرهابي".

وطالبت رعاياها في العراق "بتجنب ارتياد المول" الذي افتتحه رسميا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قبل بضعة أشهر.

وذكرت السفارة في بيانها أنه يجب على الأميركيين "المحافظة على درجة عالية من الوعي الأمني"، واتخاذ كل تدابير الحيطة والحذر لضمان أمنهم وسلامتهم في كل وقت خلال إقامتهم في العراق.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها السفارة الأميركية في العراق رسميا احتمال وقوع هجمات مسلحة في بغداد وتذكر بالاسم المكان المستهدف. 

وشهدت بغداد أواخر مايو/أيار الماضي تفجيرا خلف مقتل وجرح العشرات بينهم رجال شرطة, وذلك في انفجار سيارة ملغمة قرب محل لبيع المرطبات بمنطقة الكرادة وسط بغداد.

وفي يوليو/تموز 2016، حدث تفجير ضخم في منطقة الكرادة نفسها خلف مقتل 292 شخصا وجرح أكثر من مئتين. وقالت السلطات العراقية وقتها إن تنظيم الدولة الإسلامية استخدم نحو 250 كلغ من المتفجرات لتنفيذ الهجوم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

فجير الكرادة في بغداد (ناشطون) مساء 29 مايو/ أيار 2017

قتل عشرة عراقيين وأصيب 83 آخرون بينهم عناصر شرطة, بانفجار سيارة ملغمة وسط بغداد بعيد منتصف الليل. وقالت مصادر أمنية إن التفجير وقع قرب محل لبيع المرطبات بالكرادة.

Published On 30/5/2017
القوات العراقية تتقدم نحو آخر معاقل تنظيم الدولة

قال قائد عمليات الجزيرة والبادية قاسم المحمدي إن خطة استعادة مركز مدينة القائم بغربي محافظة الأنبار العراقية من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية قد اكتملت، وإن ساعات تفصل قواته عن اقتحامها.

Published On 2/11/2017
An armoured vehicle is seen near the border compound at the Habur Border Gate between Turkey and Iraq in this still image taken from video, October 31, 2017. REUTERS TV/ via REUTERS

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن السيطرة على المعابر الحدودية يجب أن تقتصر على قوات تابعة للسلطة الاتحادية، وذلك بعد رفع العلم العراقي في معبري إبراهيم الخليل وفيش خابور.

Published On 1/11/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة