تجدد الاشتباكات بين الجيش اليمني وقوات موالية للإمارات بعدن

الاشتباكات اندلعت بين الجيش اليمني وقوات الحزام الأمني في ميناء الزيت (رويترز-أرشيف)
الاشتباكات اندلعت بين الجيش اليمني وقوات الحزام الأمني في ميناء الزيت (رويترز-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة بتجدد الاشتباكات بين قوات من اللواء الرابع التابع للحكومة اليمنية الشرعية وقوات من الحزام الأمني المدعوم من دولة الإمارات في ميناء الزيت بمدينة البريقة التابعة لمحافظة عدن.

وكان ستة جنود قتلوا وأصيب أربعة آخرون في الاشتباكات التي اندلعت أمس بعد محاولة قوات من الحزام الأمني الاستيلاء على حواجز تفتيش في الميناء بالقوة. ورفض الجنود تسليم إدارة تلك الحواجز إلا بتوجيهات من قيادة المنطقة العسكرية الرابعة.  

وعلى إثر تلك الاشتباكات قتل ثلاثة من جنود اللواء الرابع حرس منشآت وثلاثة من قوات الحزام الأمني، في حين جرح أربعة آخرون من الطرفين. ولا تزال الأوضاع متوترة بين الجانبين هناك.

وكانت أحزاب سياسية يمنية قد عبرت الأسبوع الماضي عن رفضها لتشكيل أي قوة خارجة عن إطار الجيش الوطني والشرطة، وطالبت الرئيس عبد ربه منصور هادي بدعم قوات الجيش والأمن الوطني لتمكينها من أداء مهامها واستكمال التحرير.

وجاءت هذه المبادرة من تلك الأحزاب في تعز في ظل أنباء عن قيام قيادة التحالف العربي إعلان تشكيل قوات "حزام أمني" بمدينة تعز، على غرار قوات الحزام الأمني التي أنشأتها في المحافظات الجنوبية وعينت لها قيادات وتتولى تمويلها والإشراف عليها.

وقبل أسبوعين، طالب أعيان ووجهاء قبائل محافظة أبين في جنوب اليمن -خلال لقاء موسع لهم- الحكومة بمحاكمة المتورطين في مقتل ثلاثة من أبناء المحافظة برصاص قوات الحزام الأمني الموالية لدولة الإمارات في مديرية مودية.

المصدر : الجزيرة