مسؤول سعودي: الإفراج عن الأمير متعب مقابل تسوية

أكد مسؤول سعودي اليوم الأربعاء أنه تم الإفراج عن وزير الحرس الوطني السابق الأمير متعب بن عبد الله بعد التوصل إلى اتفاق تسوية وصف بالمقبول يقضي بدفعه أكثر من مليار دولار.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول في الحكومة السعودية أن الأمير متعب أقر بارتكابه الفساد، ووافق على اتفاق تسوية مع الحكومة. وأضاف أن ثلاثة أشخاص آخرين متهمين في قضايا فساد أنهوا أيضا اتفاقات تسوية مع الحكومة.

وتابع المسؤول أن النائب العام قرر أيضا الإفراج عن عدد من الأفراد ومقاضاة ما لا يقل عن خمسة آخرين. ولم يذكر المسؤول أي تفاصيل عن هوياتهم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية أيضا عن مصدر وصفته بالمقرب من الحكومة أمس الثلاثاء قوله "نعم، تم الإفراج عن الأمير متعب صباح اليوم" دون الكشف عن تفاصيل أخرى.

وتقول مصادر مطلعة إن السلطات السعودية تبرم اتفاقات مع بعض المحتجزين وتطلب منهم تسليم أصول وأموال مقابل حريتهم.

وكانت واحدة من أفراد الأسرة الحاكمة السعودية قد قالت إنه أفرج عن الأمير متعب بن عبد الله.

وكتبت عبير بنت خالد بن عبد الله على حسابها في تويتر "اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا". وأضافت إلى جوار صورة أرشيفية للأمير متعب "الله يطول عمرك ويعطيك طول العمر بالصحة والعافية ويخليك لنا".

وكان الأمير متعب (65 عاما) ابن الملك الراحل عبد الله أقيل في 4 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي من منصبه ضمن حملة الاعتقالات التي طالت أمراء ووزراء سابقين ورجال أعمال بارزين تحت عنوان مكافحة الفساد.

المصدر : الجزيرة + وكالات