بن دغر يتعهد بحماية المؤسسات الحكومية اليمنية

التفجير أدى إلى سقوط ضحايا ودمار كبير بمقر وزارة المالية في عدن (الجزيرة)
التفجير أدى إلى سقوط ضحايا ودمار كبير بمقر وزارة المالية في عدن (الجزيرة)

تعهد رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر بمزيد من الإجراءات الأمنية المكثفة لحماية المؤسسات الحكومية، وذلك بعدما استهدف تفجير -تبناه تنظيم الدولة الإسلامية- بسيارة ملغومة مبنى تابعا لوزارة المالية في عدن، قتل فيها شخصان على الأقل وأصيب أربعة آخرون.

وقال بن دغر إن الأعمال الإجرامية تصاعدت في الأسابيع الأخيرة، لكنها لن تثني الدولة عن ملاحقة الجناة.

وكانت مصادر محلية أوضحت أن سيارة مفخخة انفجرت أمام المبنى الواقع في مديرية خور مكسر وأحدثت دمارا هائلا في البناية المكونة من سبعة طوابق. وأضافت أن الانفجار كان عنيفا جدا، ودوى في أرجاء متفرقة من عدن، وتسبب في تهشيم نوافذ المنازل القريبة.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية أن السيارة المفخخة كان يقودها انتحاري قبل أن تنفجر بجانب مقر وزارة المالية.

ويقع مبنى المالية في حي تجاري بشارع عام يضم عددا من المرافق الحكومية، بينها مستشفى الجمهورية وكلية الطب ومكتب الضرائب ومعهد العلوم الصحية ومبنى إدارة الإنشاءات.

وجاء هذا الانفجار بعد أقل من 14 ساعة من لقاء جمع رئيس الحكومة اليمنية وقيادات التحالف العربي في عدن، وتصدرت قضية مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه نقاشات الجانبين.

وسبق أن شهدت مديرية خور مكسر هجوما بسيارة مفخخة وأحزمة ناسفة استهدف إدارة البحث الجنائي مطلع الشهر الجاري، وتبنى تنظيم الدولة تنفيذ الهجوم الذي أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

يذكر أن القوات الموالية للشرعية والمدعومة من التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن استعادت عدن من قبضة جماعة الحوثي عام 2015، لكن المحافظة تشهد اختلالات أمنية واسعة ولا تزال تنتشر فيها عناصر تابعة لتنظيم الدولة وتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات,الجزيرة