غارة أميركية جديدة على تنظيم الدولة بالصومال

الجيش الأميركي أعلن أن الغارة تمت بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية للصومال (رويترز-أرشيف)
الجيش الأميركي أعلن أن الغارة تمت بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية للصومال (رويترز-أرشيف)

نفذ الجيش الأميركي الاثنين ضربة جوية ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في شمال شرق الصومال مما أدى إلى مقتل شخص واحد.

وقالت القيادة الأميركية في أفريقيا في بيان إن الهجوم تم بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية للصومال.

ونقلت وكالة رويترز عن العقيد علي عبدي -وهو ضابط عسكري في منطقة قرب بلدة قندلا في إقليم بلاد بنط شبه المستقل- قوله إن الضربة الجوية وقعت في تلال قرب البلدة.

وأضاف عبدي "سمعنا صوتا قويا لضربة جوية في المناطق الجبلية بمنطقة دعسان النائية خلف بلدة قندلا عصر الاثنين".

ونفذ الجيش الأميركي هذا الشهر أول ضربة جوية له ضد تنظيم الدولة في الصومال، وقتل عددا من عناصره وفق تصريحات أميركية. وقالت الحكومة الصومالية الأسبوع الماضي إنها طلبت من الولايات المتحدة شن ضربة جوية أودت بحياة عشرات ممن يشتبه في أنهم مقاتلون تابعون للتنظيم.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلن الجيش الأميركي الثلاثاء أنه نفّذ ضربة استهدفت معسكرا للتدريب لحركة الشباب المجاهدين بالصومال أدت إلى مقتل أكثر من 100 شخص، وقال إنه نفذ تلك الضربة بالتنسيق مع حكومة الصومال.

21/11/2017

قرر مجلس الأمن تجديد العقوبات المفروضة على الصومال والتي تتضمن حظرا على الأسلحة يستثني قوات الأمن الوطنية، وسط انتقادات لعدم تضمن القرار إشارة لتداعيات تأثير أزمة الخليج على الصومال.

15/11/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة