العبادي: مافيا الفساد أقوى من تنظيم الدولة

العبادي يؤكد انتشار الفساد في كافة مفاصل الدولة العراقية (رويترز-أرشيف)
العبادي يؤكد انتشار الفساد في كافة مفاصل الدولة العراقية (رويترز-أرشيف)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن الحرب على الفساد في العراق قد تكون أصعب من الحرب التي جرت ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي كلمة له في حفل تخرج بجامعة بغداد، قال العبادي "إن الفساد في العراق تحول إلى مافيا وإنه يحتاج إلى تعاون الجميع لمحاربته ومن يقف وراءه من فاسدين" مضيفا أن الفاسدين "موجودون في كل مفاصل الدولة".

وأعلن العبادي قبل أسبوع أن المرحلة المقبلة في العراق ستشهد حربا على الفساد والفاسدين، وهدد هؤلاء بالسجن إن لم يسلموا ما سرقوه.

وأضاف -في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء الماضي في بغداد- أنه مثلما كان الخيار أمام مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الاستسلام أو الموت فإن الفاسدين سيخيرون بين أن يسلموا ما سلبوه للعفو عنهم أو أن يقضوا بقية حياتهم في السجن.

وحذر العبادي الفاسدين من "اللعب بالنار" وقال "سندخل معركة مع الفساد وسننتصر فيها.. سنفاجئ الفاسدين، وسيستغربون مما سنفعله" داعيا الشباب ومنظمات المجتمع المدني والموظفين إلى الكشف عن الفاسدين والتعاون مع السلطات بهذا الشأن.

وكان رئيس الوزراء واجه العامين الأخيرين ضغوطا شعبية لمكافحة الفساد، واتخذت حكومته إجراءات في هذا الاتجاه.

وفي تصريحات له في أبريل/نيسان الماضي، قال العبادي إن محاربة الفساد في مؤسسات الدولة -بما فيها الأمنية والعسكرية- من أولويات حكومته رغم انشغالها بالحرب على تنظيم الدولة.

وتواجه الحكومة منذ ما يقرب من عامين احتجاجات تطالب بمحاسبة الفاسدين في أجهزة الدولة، وقد نظم التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر مظاهرات عدة تحت شعار محاربة الفساد وتنفيذ إصلاحات تشمل العملية السياسية.

المصدر : الجزيرة