السلطة تأمر بإعادة موظفي غزة ما قبل 2007

أكد مجلس الوزراء الفلسطيني ضرورة عودة جميع الموظفين القدامى المعينين قبل 14 يونيو/حزيران من عام 2007 إلى عملهم، في حين اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأمر مخالفا لاتفاق القاهرة 2011.

وكلف المجلس الوزراء أمس الثلاثاء بترتيب عودة الموظفين عبر آليات تضمن تفعيل دور الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة لتحقيق المصالحة الوطنية انسجاما مع اتفاق القاهرة.

واعتبر المجلس أن اللجنة القانونية الإدارية التي شكلت بعد اتفاق القاهرة هي الجهة المخولة للنظر في وضع الموظفين المعينين بعد الانقسام الفلسطيني.

في المقابل، قالت حركة حماس إن دعوة الحكومة الموظفين للعودة إلى عملهم في غزة، وتكليف الوزراء بترتيب هذا الموضوع أمر مخالف لاتفاق القاهرة الموقع عام 2011.

وأضافت الحركة أن هذه الدعوة تجاوز لمهام اللجنة الإدارية والقانونية المتفق عليها التي تنص على أن عودة الموظفين تكون وفق الآلية التي توصي بها اللجنة المشكلة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تسلمت هيئة المعابر والحدود بالسلطة الفلسطينية رسميا مسؤولية معابر غزة، بحضور وزراء من الحكومة الفلسطينية ومسؤولين بالمخابرات المصرية، حسب الجدول الزمني الذي حدده اتفاق القاهرة الموقّع بين حركتي فتح وحماس.

قال رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس إنه يرفض وجود "مليشيات" بغزة، في إشارة إلى سلاح فصائل المقاومة. في وقت أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن سلاحها خط أحمر.

اعتبرت حركة حماس اشتراط إسرائيل عدم التفاوض مع السلطة الفلسطينية قبل نزع سلاح الحركة واعترافها بإسرائيل تدخلا بالشأن الداخلي الفلسطيني، واعتبرت الرئاسة الفلسطينية أن الشروط الإسرائيلية لن تعرقل المصالحة الفلسطينية.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة