نتنياهو يهدد بتوجيه ضربات لسوريا

نتنياهو يحذر من توجيه ضربات لسوريا إذا ما وافقت على إقامة قواعد إيرانية على أراضيها (رويترز)
نتنياهو يحذر من توجيه ضربات لسوريا إذا ما وافقت على إقامة قواعد إيرانية على أراضيها (رويترز)

ذكر تقرير إخباري أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هدد بتوجيه ضربات لسوريا في حال تم السماح لإيران بإقامة قواعد على أراضيها.

وقال التلفزيون الإسرائيلي مساء الأحد إن نتنياهو حذر رئيس النظام السوري بشار الأسد من أن إسرائيل ستتدخل عسكريا في الحرب السورية، إذا ما وافق الأسد رسميا على وجود عسكري إيراني في سوريا.

وقال التلفزيون إن نتنياهو نقل رسالة بهذا الخصوص إلى الأسد عبر طرف ثالث. ولم يكشف التلفزيون عن الطرف الثالث، ولكن من المعروف أن روسيا، التي زارها نتنياهو عدة مرات خلال العامين الماضيين، ترتبط بعلاقات وثيقة بسوريا وتقدم الدعم العسكري للأسد منذ سبتمبر/أيلول 2015 .

وكان نتنياهو قد أعلن مرارا أن إسرائيل لن تسمح بوجود عسكري إيراني في سوريا.

يشار إلى أن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد حذر قائلا "لن نحتمل وضعا تتمركز به إيران وأتباعها على حدودنا، سندافع عن مصالحنا بكل الطرق التي نراها مناسبة". 

وقبل أيام ذكر تقرير للقناة الإسرائيلية العاشرة أن نتنياهو هدد في اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد الماضي بأنه "يدرس مهاجمة أهداف إيرانية في سوريا"، موضحا أن ماكرون "حاول تهدئة نتنياهو وثنيه عن فعل ذلك".

وذكر التقرير أن نتنياهو قال للرئيس الفرنسي إن النشاط الإيراني أصبح هدفا لإسرائيل، وإنها ستتحرك عسكريا إذا اقتضت الضرورة الأمنية ذلك، إلا أن ماكرون حذر نتنياهو من اتخاذ "خطوات طائشة".

وشدد نتنياهو على أن الهدف يجب أن يكون الحد من نفوذ إيران، ليس فقط في لبنان، وإنما أيضا في سوريا.

المصدر : وكالات