بيت عزاء في غزة تضامنا مع ضحايا هجوم سيناء

أقامت الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة بيت عزاء لضحايا الهجوم على مسجد الروضة بمحافظة شمال سيناء في مصر الجمعة الماضية، الذي أدى إلى مقتل 305 أشخاص وإصابة عشرات آخرين.

وأقيم بيت العزاء في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة حيث رفعت الأعلام المصرية، وشاركت فيه شخصيات وقيادات بارزة من الفصائل الفلسطينية المختلفة، وفي مقدمتها حركتا التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس).

وعبر المشاركون عن تضامنهم مع ضحايا الحادث الذي وصفوه بالإرهابي، وأكدوا وقوفهم إلى جانب مصر في محاربة من وصفوهم بأصحاب الفكر المنحرف.

ونقلت وكالة الأناضول عن القيادية في حركة "فتح" آمال حمد أن الحركة تشارك في هذه الخيمة لتأكيد التضامن مع مصر ومع عائلات الضحايا الذين لقوا مصرعهم في الهجوم الإرهابي الأخير، مضيفة أن استهداف مصر وشعبها يمثل استهدافا للشعب الفلسطيني.

ووفقا للأناضول أيضا، فقد شارك عشرات الفلسطينيين الأحد في وقفة أمام مقر السفارة المصرية بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، تضامنا مع ضحايا الهجوم الذي استهدف مسجد الروضة بمنطقة بئر العبد قرب العريش شمال سيناء.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفادت مصادر رسمية مصرية بإطلاق عملية عسكرية واسعة وسط وشمال سيناء؛ إثر هجوم على مسجد الروضة الجمعة، مما أودى بحياة 305 أشخاص، وبينما بدأت البلاد حدادا عاما تكشفت تفاصيل جديدة.

25/11/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة