دراسة بريطانية: أقل هجمات لتنظيم الدولة بالعراق منذ 2014

آثار انفجار سيارة مفخخة في سوق جميلة بمدينة الصدر شرقي بغداد (أسوشيتد برس)
آثار انفجار سيارة مفخخة في سوق جميلة بمدينة الصدر شرقي بغداد (أسوشيتد برس)

خلصت دراسة لمركز جاينز للإرهاب والتمرد البريطاني إلى أن عدد هجمات تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق تراجعت لأدنى مستوياتها منذ العام 2014، وهو العام الذي أعلن فيه التنظيم إقامة ما سماها دولة الخلافة.

وأضافت الدراسة أن تنظيم الدولة شن في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي 126 هجوما بالعراق، وهو ما يقل بالنصف تقريبا مقارنة بشهر يناير/كانون الثاني 2017، وخلفت هجمات شهر أكتوبر مئة وقتيلين أي بانخفاض ناهز 80%.

وذكر مركز جاينز أن التراجع القياسي لعدد هجمات تنظيم الدولة وضحاياها يؤشر لانحسار نشاطه في العراق، ويأتي هذا التراجع بعدما استطاعت القوات العراقية قبل أيام استعادة آخر مناطق سيطرة التنظيم في الأراضي العراقية، إذ طردت التنظيم من مدينة راوة القريبة من الحدود مع سوريا.

وتشير إحصائيات مركز جاينز إلى أن عدد الهجمات اليومية لتنظيم الدولة بالعراق تراجع من 6.6 هجومات يوميا في الأشهر الـ12 الماضية إلى 5.2 هجومات يوميا في سبتمبر/أيلول 2017 إلى 4.1 هجومات في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي.

وكان تنظيم الدولة قد سيطر قبل ثلاث سنوات على مساحات واسعة من شمال وشمال غرب العراق، وقدرت مساحة سيطرته آنذاك بثلث أراضي البلاد.

وتفيد الدراسة أنه مع خسارة تنظيم الدولة للأراضي التي استولى عليها فإنه حوّل اهتمامه إلى تنفيذ هجمات تستهدف المدنيين والقوات العراقية، ففي الشهر الماضي شن التنظيم 15 هجوما انتحاريا، ما وأدى بحياة سبعة أشخاص، وقد استطاعت القوات العراقية إحباط أغلب الهجمات.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية تراجع وتيرة غاراته بسوريا والعراق بشكل كبير مؤخرا مرجعا ذلك للهزائم المتلاحقة التي مني بها التنظيم وتقلص مناطق سيطرته.

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة