حكومة الإنقاذ السورية: مؤتمر الرياض يخدم نظام الأسد

محمد الشيخ طالب بمؤتمر وطني يلتزم بثوابت الثورة السورية (الجزيرة)
محمد الشيخ طالب بمؤتمر وطني يلتزم بثوابت الثورة السورية (الجزيرة)

اعتبرت ما تعرف بحكومة الإنقاذ السورية أن مؤتمر المعارضة الذي انعقد الأربعاء في الرياض مثل غيره من المؤتمرات يصب في مصلحة النظام وإعادة تفعيل بشار الأسد.

ودعت الحكومة التي يقع مقرها في إدلب إلى عقد مؤتمر وطني عام يلتزم بثوابت الثورة المتمثلة في إسقاط النظام ومحاسبة أركانه، وإجلاء القوات الروسية وضمان وحدة أراضي سوريا واستقلالها.

وفي تصريح للجزيرة، قال رئيس الحكومة محمد الشيخ إن "مؤتمر الرياض لا يخدم مصلحة الشعب السوري مثل المؤتمرات التي عُـقدت أخيرا"، مُعللا ذلك بأنها لا تنطلق من أسس تُفضي إلى انتقال سياسي حقيقي.

وقلل الشيخ من قيمة أي مؤتمر لا يطالب بانتقال سياسي حقيقي وتحقيق أهداف الثورة السورية "لأنه ليس في مصلحة الشعب السوري، ونحن غير معنيين بهذه المؤتمرات".

وكانت أطياف من المعارضة السورية قد عقدت اليوم الأربعاء مؤتمرا في الرياض أكدت فيه على ضرورة رحيل الأسد وأركان نظامه مع بداية المرحلة الانتقالية، حسب مسودة بيان ختامي حصلت عليها الجزيرة. 

وأكدت المسودة على إقامة هيئة حكم انتقالية باستطاعتها تهيئة بيئة محايدة تتحرك في ظلها العملية الانتقالية، وتضمنت بندا يقضي بتشكيل وفد تفاوضي واحد في بنيته وموحد في المواقف والمرجعية بهدف التفاوض مع ممثلي النظام بشكل مباشر ومن غير شروط ، وبناء على جدول أعمال يستند إلى بيان مؤتمر جنيف1 والقرارات الدولية ذات الصلة. 

ونصت على أن حل الأزمة السورية سياسي من الدرجة الأولى وفق القرارات الأممية، مع ضمانات دولية تشمل إجراءات ردع وآليات تنفيذية لهذه القرارات.

المصدر : الجزيرة