ابن سلمان يخيّر المعتقلين بين تسليم الثروة وسجن الحاير

Saudi Crown Prince Mohammed bin Salman, attends the Future Investment Initiative conference in Riyadh, Saudi Arabia October 24, 2017. REUTERS/Hamad I Mohammed
ابن سلمان يتفاوض بنفسه مع المعتقلين وفقا لمصادر سعودية (رويترز-أرشيف)

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مصدر سعودي أن الأمراء والمسؤولين المعتقلين في السعودية قد ينقلون إلى سجن الحاير جنوبي العاصمة الرياض، الذي يعد أكثر السجون السعودية تحصينا، وقد يواجهون المحاكمة، إذا لم يتنازلوا عن أصول مالية.

وقالت الصحيفة الأميركية إن عددا من المعتقلين رضخوا للضغوط في إطار صفقة مع سجانيهم، وإنه قد يتم الإفراج المشروط عنهم وفرض إقامة جبرية عليهم إلى حين تحويل الأموال من حساباتهم، في حين يقاوم آخرون تلك الضغوط أملا في شروط أفضل، بحسب الصحيفة.

وأوضح التقرير أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي يقود هذه الحملة تحت عنوان مكافحة الفساد، يشرف بنفسه على هذه المفاوضات مع المعتقلين، وأصبح زائرا دائما لفندق الريتز كارلتون في الرياض، وهو مكان الاحتجاز الرئيسي للأمراء والمسؤولين المعتقلين وفقا لتقارير عديدة.

وقالت الصحيفة إن ابن سلمان يتحرك في هذه الزيارات مع قلة من مستشاريه الموثوقين، وإنه يمضي في الزيارة الواحدة ساعات عدة، وفقا لمسؤول سعودي.

وبحسب مصادر سعودية، فإن ولي العهد يفاوض المعتقلين في الريتز كارلتون منذ أسبوعين ليتنازلوا عن أغلب ثرواتهم مقابل استرداد حريتهم.

وأشار تقرير وول ستريت جورنال إلى أن لجنة التحقيق تروم حوالي 70% من ثروات المعتقلين، وأنه تم تجميد أكثر من ألفي حساب حتى الآن.

وقالت الصحيفة إن جزءا كبيرا من ثروات المعتقلين يوجد في حسابات خارج البلاد، مما يصعب على السلطات السعودية التحرك لمصادرة تلك الأموال عبر قنوات قانونية.

وفي سياق متصل، اعتبر موقع إنترسبت الأميركي أن السعودية تتخبط في سياساتها الخارجية رغم امتلاكها مقدرات القوة الإقليمية، وأضاف أن عدم كفاءة قياداتها ينذر بانهيارها، وأن بوادر هذا الانهيار البطيء بدأت الظهور.

وجاء في مقال بالموقع أن نظرة سريعة لبعض مظاهر ما يجري في الشرق الأوسط تكشف عما تعانيه السعودية من تخبط سياسي، وذلك في ظل قيادة ولي العهد الأمير الشاب محمد بن سلمان.

وأضاف الموقع أن الأزمات التي تعانيها السعودية آخذة في التزايد بشكل كارثي، ومن بينها فشل البلاد في الحرب الخاسرة على اليمن، وفشلها في محاولتها تركيع دولة قطر وزعزعة استقرار لبنان عن طريق استقالة رئيس وزرائه سعد الحريري أثناء زيارته الرياض.

المصدر : وول ستريت جورنال

حول هذه القصة

A view shows the Ritz-Carlton hotel's entrance gate in the diplomatic quarter of Riyadh, Saudi Arabia, November 5, 2017. REUTERS/Faisal Al Nasser

نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مسؤولين سعوديين قولهم إنّ ولي العهد محمد بن سلمان يزور بشكل منتظم فندق الريتز كارلتون حيث يُحتجز الأمراء ورجال الأعمال الموقوفون.

Published On 21/11/2017
FILE PHOTO - Saudi Arabian Prince Miteb bin Abdullah at the Elysee Palace in Paris, France June 18, 2014. REUTERS/Philippe Wojazer/File Photo

كشف موقع “ميدل إيست آي” عن تعرض ستة من أمراء آل سعود المعتقلين لتنكيل شديد نقلوا على إثره إلى المستشفى، وأبرزهم الأمير متعب الذي كان يعتبر منافسا لولي العهد السعودي.

Published On 17/11/2017
FILE- In this Nov. 11, 2015 file photo, Saudi Arabian Deputy Crown Prince Mohammed bin Salman attends a summit of Arab and Latin American leaders in Riyadh, Saudi Arabia. Saudi Arabia’s offer to put boots on the ground to fight Islamic State in Syria is as much about the kingdom’s growing determination to flex its military might as it is about answering U.S. calls for more help from Mideast allies. (AP Photo/Hasan Jamali, file)

أوردت صحيفة تايمز البريطانية أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اشترط الحصول على مئة مليار دولار للإفراج عن الأمراء والمسؤولين السابقين ورجال الأعمال المعتقلين بفندق ريتز كارلتون بالرياض.

Published On 18/11/2017
صحيفة فايننشال تايمز البريطانية قالت إن السلطات السعودية تفاوض الأمراء ورجال الأعمال الذين تحتجزهم بتهم فساد من أجل الحصول على أموال منهم مقابل حريتهم

ذكرت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية أن السلطات السعودية تفاوض الأمراء ورجال الأعمال المعتقلين بتهم فساد للحصول على أموال منهم مقابل حريتهم، وقالت إن السلطات تطلب أحيانا 70% من ثروة المعتقل.

Published On 17/11/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة