البنتاغون يعلن قتل أكثر من 100 بغارة في الصومال

الصومال شهد في الشهرين الأخيرين تفجيرات وهجمات أوقعت مئات بين قتيل وجريح  (الأوروبية/أرشيف)
الصومال شهد في الشهرين الأخيرين تفجيرات وهجمات أوقعت مئات بين قتيل وجريح (الأوروبية/أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي الثلاثاء أنه نفّذ ضربة استهدفت معسكرا للتدريب لحركة الشباب المجاهدين في الصومال على بعد حوالي 200 كيلومتر شمال غرب مقديشو، أدت إلى مقتل أكثر من 100 مسلح. وقال في بيان إنه نفذ تلك الضربة بالتنسيق مع حكومة الصومال.

وكثفت الولايات المتحدة عملياتها في الصومال في الأسابيع الأخيرة، خصوصا بواسطة طائرات من دون طيار تستهدف حركة الشباب ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل بوب مانينغ صرح بأن 36 من عناصر الشباب وأربعة جهاديين من تنظيم الدولة قتلوا في خمس ضربات جوية نفذت بين 9 و12 نوفمبر/تشرين الثاني.    

ونفذ الجيش الأميركي في 15 من الشهر الجاري ضربة جوية في الصومال ضد حركة الشباب، وقالت القيادة الأميركية في أفريقيا إن "عدة متشددين" قتلوا في الضربة التي وقعت على بعد حوالي 100 كيلومتر شمال غربي العاصمة مقديشو.

وفي نهاية مارس/آذار الماضي، وسّع الرئيس دونالد ترمب السلطات الممنوحة للعسكريين الأميركيين لشن ضربات في هذا البلد بالقرن الأفريقي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قرر مجلس الأمن تجديد العقوبات المفروضة على الصومال والتي تتضمن حظرا على الأسلحة يستثني قوات الأمن الوطنية، وسط انتقادات لعدم تضمن القرار إشارة لتداعيات تأثير أزمة الخليج على الصومال.

15/11/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة