حملات بدول الحصار ضد فنانتين سعودية وإماراتية

وعد (يمين) وأحلام واجهتا سيلا من الانتقادات والشتائم على شبكات التواصل الاجتماعي (مواقع إلكترونية)
وعد (يمين) وأحلام واجهتا سيلا من الانتقادات والشتائم على شبكات التواصل الاجتماعي (مواقع إلكترونية)

تتعرض الفنانة السعودية وعد والفنانة الإماراتية أحلام لحملات تحريض على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أحيت الأولى حفلا خاصا في الدوحة مؤخرا، وانتقدت الثانية أغنية "قولوا لقطر" الإماراتية.

ونقلت صحيفة القدس العربي عن الفدرالية الدولية للحقوق والتنمية (إفرد) في روما تنديدها بـ"الهجوم غير المبرر على الفنانتين والتعرض لشخصهما بالتشهير والتجريح".

وطالبت إفرد بوقف هذه الحملات ووقف انتهاكات حرية الرأي والتعبير في كل من السعودية والإمارات.

وقد تعرضت الفنانة السعودية وعد لهجوم كبير منذ انتشار مقطع فيديو للحفل الذي أحيته في قاعة المؤتمرات في الدوحة بمشاركة الفنان العراقي كاظم الساهر.

وقالت وعد في حسابها على موقع تويتر إنها ذهبت إلى قطر بصفة شخصية لإحياء عرس بعد اتصالها بوزارة الداخلية السعودية وعدم ممانعة الوزارة في ذلك.

لكن رئيس قسم الفن في صحيفة الشرق الأوسط عبد الله مخارش قال في حسابه على تويتر إن السلطات السعودية ستتخذ إجراءات قانونية بحق الفنانة وعد بعد مخالفتها الأنظمة وزيارتها قطر لإحياء حفل خاص -حسب قوله- ونشرها بيانا وصفه بالكاذب عن حصولها على تصريح رسمي من السعودية لزيارة قطر.

في الوقت نفسه، استنكرت منظمة إفرد الحملة على الفنانة الإماراتية أحلام بعد انتقادها أغنية "قولوا لقطر" الإماراتية التي هددت دولة قطر بالحرب.

وأشارت المنظمة إلى ما تبع ذلك من قرار مجموعة "أم بي سي" التلفزيونية المملوكة لسعوديين باستبعاد أحلام من برنامج مسابقات الغناء "ذا فويس" بنسخته العربية.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية