لبنان قد يغيب عن الوزاري العربي

مسؤول لبناني قال إن باسيل سيقرر مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية العرب من عدمها صباح الأحد (رويترز)
مسؤول لبناني قال إن باسيل سيقرر مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية العرب من عدمها صباح الأحد (رويترز)

نقلت وكالة رويترز عن مسؤول لبناني كبير قوله إن وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل سيتخذ قراره بالمشاركة في اجتماع للجامعة العربية من عدمها صباح الأحد. وأضاف المصدر أن وزير خارجية لبنان قد يغيب عن الاجتماع الوزاري لتفادي أي مواجهة مع السعودية وحلفائها بشأن إيران.

وأضاف المسؤول اللبناني أن الوزير باسيل يرغب في تفادي أي مواجهة متوقعة في اجتماع وزراء الخارجية العرب مع السعودية وحلفائها بشأن الدور الإقليمي لحزب الله اللبناني المدعوم من طهران.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب يعقد بناء على طلب السعودية وبتأييد من الإمارات والبحرين والكويت "لبحث سبل التصدي للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية".

خلق الفوضى
وقال وزير خارجية لبنان من موسكو الجمعة إن الأزمة المتعلقة باستقالة رئيس الوزراء سعد الحريري جزء من "محاولة لخلق فوضى في المنطقة". وأضاف باسيل أن هناك محاولة لحرف لبنان عن المسار الإيجابي، وحملة تهويل لإخافة بيروت. كما أن هناك محاولة لانتزاع عناصر القوة التي يتمتع بها لبنان في مواجهة الإرهاب.

ويأتي الاجتماع الوزاري العربي في ظل استمرار الأزمة الناتجة عن استقالة الحريري يوم الرابع من الشهر الجاري أثناء وجوده في السعودية بحجة تدخلات حزب الله وإيران، ولم يعد إلى لبنان منذ ذلك الحين، مما دفع بمسؤولين لبنانيين -بينهم الرئيس ميشال عون- لاتهام السعودية باحتجازه، وهو ما نفته المملكة على لسان وزير خارجيتها عادل الجبير.

وقد حل الحريري السبت بالعاصمة باريس قادما من الرياض، والتقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقال إنه سيكون في بيروت الأربعاء المقبل وسيعلن مواقفه السياسية من هناك.

وقال مراسل الجزيرة في لبنان إيهاب العقدة إن الضغوط على لبنان وحزب الله قد تزداد من بوابة جامعة الدول العربية التي تريد السعودية من وزراء خارجيتها إدانة مشاركة الحزب في تطوير قدرات الحوثيين الصاروخية، بينما سيحاول لبنان الرسمي تأكيد موقفه المحايد إزاء الموضوع.

المصدر : الجزيرة,رويترز