سلطنة عُمان تحتفل بعيدها الـ 47

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

سلطنة عُمان تحتفل بعيدها الـ 47

تحتفل سلطنة عمان بالعيد الوطني الـ 47 حيث يقام العديد من الاحتفالات الشعبية والرسمية في كافة ولايات السلطنة.

ومنذ الاستقلال استلم السلطان قابوس بن سعيد مقاليد الحكم خلفا لوالده السلطان سعيد، وقد بذل جهدا لتوحيد البلاد وقيادة العُمانيين نحو تنمية السلطنة التي كانت تعاني التخلف والضعف والانقسامات.

وعمد قابوس منذ توليه الحكم إلى العمل على لمّ شمل العمانيين ودعوتهم لنسيان الماضي والخلافات التي كانت تمزقهم، والعمل معا من أجل عُمان الحاضر.

وخلال سنوات قليلة، تمكنت عمان من احتلال مكانتها بين الأمم كداعم للحوار والسلام والاستقرار ونبذ العنف والحروب، من خلال انتهاج سياسة النأي بالنفس عن الحروب والخلافات التي تعصف بالمنطقة وعدم التدخل في شؤون الآخرين.

وعادة ما كان يركز قابوس في كلماته بالمناسبات الوطنية على الاهتمام بالإنسان وبناء مؤسسات الدولة، والمشاركة في العمل والعمران وعدم الاتكال على الغير.

وواجه السلطان العديد من التحديات والصعوبات لكنه تمكن من احتوائها والخروج ببلاده الى بر الأمان، وكان وما يزال يراهن بوقوف أبناء وطنه خلف قيادته، وعدم العبث بمقدرات الوطن وما بناه الآباء والأجداد والنأي عن الحروب والخلافات التي تعصف بالمنطقة.

ويستمر قابوس رغم ظروفه الصحية في إدارة البلاد وجعل السلطنة ملاذا آمنا للاستثمار وتطوير وتحديث مؤسسات الدولة التي من شأنها رفاهية المواطن وسلامة الوطن.

المصدر : الجزيرة