عـاجـل: وزارة الصحة الفلسطينية: إصابة 4 فلسطينيين جراء القصف الإسرائيلي على شرقي مدينة غزة

السلطة الفلسطينية تطلب توضيحا بشأن تهديدات واشنطن

المالكي أكد رفض السلطة الفلسطينية للضغوط الخارجية (الجزيرة)
المالكي أكد رفض السلطة الفلسطينية للضغوط الخارجية (الجزيرة)

قالت السلطة الفلسطينية اليوم السبت إنها تنتظر توضيحات بشأن تهديد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن ردا على مقاضاتها لإسرائيل أمام الجنائية الدولية.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إن السلطة تنتظر توضيحا من واشنطن بشأن تهديداتها بإغلاق مكتب المنظمة، وأضاف "نرفض أي ضغوط خارجية علينا".

وكانت وكالة أسوشيتد برس نقلت في وقت سابق أن الولايات المتحدة هددت الجمعة بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن إذا لم تدخل في "مفاوضات سلام جدية مع إسرائيل".

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون قوله إن منظمة التحرير تخالف قانونا أميركيا ينص على ضرورة إغلاق مكتبها بواشنطن إذا ما قامت بدفع المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة إسرائيل على جرائم بحق الشعب الفلسطيني.

وذكر مصدر في الخارجية الأميركية أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد تجاوز هذا الخط عندما دعا المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في تصرفات إسرائيل ومحاكمتها.

وأضاف أنه طبقا لهذا القانون فإن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيكون لديه 90 يوما ليقرر ما إذا كان الفلسطينيون منخرطين في مفاوضات مباشرة وذات مغزى مع إسرائيل، "وإذا فعل ذلك فسوف يستطيع الفلسطينيون الحفاظ على مكتب بعثتهم".

ولفت المصدر إلى أنه من غير المعلوم بعد ما إذا كان الرئيس ترمب سيغلق البعثة الفلسطينية في واشنطن. وذكرت الوكالة أن السلطات الأميركية أكدت أنها ستحافظ على العلاقة مع الفلسطينيين حتى لو أغلقت مكتبهم.

يذكر أن إسرائيل هددت في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي بالانتقام من  قبول فلسطين عضوا كاملا في منظمة الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول)، وشرعت في الضغط على واشنطن لإغلاق مكتب منظمة التحرير لديها.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة