اختناقات بريف دمشق جراء قصف النظام غازات سامة

حاﻻت اختناق سابقة ناتجة عن قصف للنظام السوري بغازات سامة على ريف دمشق (ناشطون-أرشيف)
حاﻻت اختناق سابقة ناتجة عن قصف للنظام السوري بغازات سامة على ريف دمشق (ناشطون-أرشيف)

أصيب 26 مسلحا من المعارضة السورية بحالات اختناق جراء قصف بغاز سام قامت به قوات النظام السوري على مدينة حرستا بريف دمشق.

وأفادت مصادر للجزيرة أن قوات النظام قصفت بغازات سامة أطراف مدينة حرستا في الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق، موضحة أن المصابين عانوا من صعوبة التنفس وقيء مترافق مع حدقة دبوسية. ورجحت أن يكون الغاز المستخدم هو غاز السارين.

وجاء هذا الهجوم بعد ساعات قليلة على استخدام روسيا حق النقض (الفيتو) ضد التمديد للجنة تحقيق دولية بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، رغم التأييد الواسع لمشروع قرار ياباني بهذا الشأن في مجلس الأمن الدولي.

ميدانيا، كانت حركة أحرار الشام التابعة للمعارضة قد سيطرت في اليومين الماضيين على مساحات واسعة من "إدارة المركبات" وحي العجمي في مدينة حرستا.

وتقع الغوطة الشرقية ضمن مناطق اتفاق خفض التصعيد الذي توصل له النظام والمعارضة برعاية روسية.

يشار إلى أن مدفعية قوات النظام استهدفت في 21 أغسطس/آب 2013 مناطق الغوطة الشرقية بقذائف تحمل رؤوسا كيميائية ما أدى إلى مقتل 1500 مدني في أشرس هجمة من النظام ضد الشعب السوري مستعملا السلاح الكيميائي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

سقط قتلى وجرحى في قصف روسي سوري لمواقع بالغوطة الشرقية لدمشق، وأكدت المعارضة تسجيل حالات اختناق إثر قصف سابق بالغوطة رجحت أن تكون ناتجة عن استخدام قوات النظام أسلحة كيميائية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة