مقتل 20 مدنيا بقصف النظام غوطة دمشق

قال مراسل الجزيرة إن عشرين مدنيا سوريا -بينهم أطفال ونساء- قضوا في قصف مدفعي وجوي لقوات النظام، استهدف مدن الغوطة الشرقية وبلداتها في ريف دمشق.

وقتل سبعة مدنيين -بينهم خمسة أطفال وامرأتان- في قصف جوي ومدفعي للنظام على مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية.

وكانت الحصيلة الأولية قد أشارت إلى سقوط 15 قتيلا. وبارتفاعها إلى عشرين شخصا بينهم ثلاثة من أفراد الدفاع المدني، تكون الحصيلة في الغوطة الشرقية قد تجاوزت الخمسين مدنيا قتيلا خلال ثلاثة أيام، رغم أن المنطقة مشمولة باتفاق اتفاق خفض التصعيد الذي تم التوصل إليه في العاصمة الكزاخية أستانا.

وأضاف المراسل أن القصف الذي وصف بأنه غير مسبوق منذ بداية تنفيذ اتفاق خفض التصعيد، استهدف الأحياء السكنية في مدن حرستا ودوما ومديرا وزملكا، مما تسبب في سقوط العشرات من المدنيين الجرحى.

وكانت الهيئة الشرعية في غوطة دمشق الشرقية قد ألغت صلاة الجمعة حفاظا على حياة المدنيين، بسبب استمرار قصف قوات النظام للأحياء السكنية في الغوطة الشرقية.

على صعيد آخر، قالت قوات سوريا الديمقراطية إنها حققت تقدما ميدانيا بسيطرتها على بلدتي الطيانة وحويجة الشنان بريف دير الزور الشرقي بعد معارك مع تنظيم الدولة.

وأوضحت مصادر قيادية للجزيرة أن مواجهات عنيفة شهدها محيط قرية سويدان جزيرة، لطرد مسلحي التنظيم منها.

وكان خمسة أفراد من هذه القوات وعدد آخر من تنظيم الدولة قتلوا أثناء صد هجوم للتنظيم على حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، إنها لن تكشف عن تسجيلات الرادار المتعلقة بالغارات الجوية التي نفذتها طائرات روسية واستهدفت سوقا بريف حلب الغربي في سوريا وأسفرت عن مقتل العشرات.

قصفت قاذفات روسية بعيدة المدى أهدافا لتنظيم الدولة الإسلامية قرب مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور السورية، بينما تتواصل الاشتباكات في الغوطة الشرقية بين قوات النظام والمعارضة المسلحة.

“خلطة لمعالجة السكري””وعلاج للروماتيزم” وغيرها من اللافتات يراها زائر أسواق دمشق الشعبية كالحميدية والبزورية على جنبات محال من يعرفون بـ”العطارين”. ويلجأ لها كثير من السوريين هربا من غلاء أسعار الأدوية.

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة