مؤتمر في الكويت ينبه لمخاطر التطبيع مع إسرائيل

مؤتمر الكويت يأتي في ظل حديث عن علاقات محتملة بين إسرائيل ودول خليجية (الجزيرة)
مؤتمر الكويت يأتي في ظل حديث عن علاقات محتملة بين إسرائيل ودول خليجية (الجزيرة)

نظمت حركة مقاطعة إسرائيل في الخليج (بي دي أس غلف) اليوم الجمعة مؤتمرا في الكويت لمقاومة التطبيع في الخليج العربي، تحت رعاية رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم.

ويهدف المؤتمر الذي تشارك فيه شخصيات خليجية وعربية وناشطون في دعم القضية الفلسطينية إلى التوعية بمخاطر التطبيع وتكثيف حملات مقاطعة إسرائيل بشكل ممنهج.

وقال المنسق الإعلامي للمؤتمر خليل بوهزاع للجزيرة إن المؤتمر أقيم بناء على توافق في مايو/أيار الماضي بين حركة "بي دي أس الكويت"، وحركة "شباب ضد التطبيع" في قطر، و"الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع".

لكنه أكد أن المؤتمر لا يأتي بمعزل عن تحركات على مستويات رسمية في عدة دول خليجية في الآونة الأخيرة لاستضافة وفود إسرائيلية أو التعامل معها أو الترويج للتطبيع مع إسرائيل بحجة الأنشطة الرياضية أو الثقافية أو الأكاديمية، حسب قوله.

وكان رئيس الأركان الإسرائيلي الجنرال غادي إيزنكوت قال في أول مقابلة من نوعها مع وسيلة إعلام سعودية نشرت أمس الخميس إن إسرائيل مستعدة لتبادل المعلومات والخبرات مع السعودية، وما وصفها بالدول العربية المعتدلة لمواجهة إيران.

المصدر : الجزيرة