الاحتلال يصيب فلسطينيا ببيت لحم بزعم تنفيذه عملية طعن

مجموعة من جنود الاحتلال عند مفرق "غوش عتصون" حيث أطلقوا النار على مواطن فلسطيني (الجزيرة)
مجموعة من جنود الاحتلال عند مفرق "غوش عتصون" حيث أطلقوا النار على مواطن فلسطيني (الجزيرة)

أصيب مواطن فلسطيني بجروح بالغة صباح اليوم الجمعة جراء استهدافه برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي عند مفرق "غوش عتصون" الاستيطاني جنوب بيت لحم بزعم تنفيذه عملية طعن مستوطنين.

وذكرت مصادر إسرائيلية أن مستوطنيْن، أحدهما في الخامسة والثلاثين من عمره والثاني في السبعين، أصيبا بجروح طفيفة في العملية، في وقت تم "تحييد المنفذ" بعد إصابته بجروح بالغة.

وكثيرا ما تكرر اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على المواطنين الفلسطينيين بزعم الشروع في عمليات طعن مستوطنين وجنود إسرائيليين.

وفي 19 أغسطس/آب الماضي استشهد شاب فلسطيني قرب حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس في الضفة الغربية بعد تعرضه لنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي التي زعمت أن الشاب حاول طعن جندي إسرائيلي.

وقال بيان للشرطة الإسرائيلية إن أحد أفراد قواتها أصيب بجروح طفيفة بعد تعرضه لمحاولة تنفيذ طعن نفذه الشاب الفلسطيني قرب الحاجز.

ومطلع أبريل/نيسان الماضي استشهد فتى فلسطيني بنيران جنود الاحتلال في باب العمود في البلدة القديمة من القدس المحتلة بعد طعنه جنديا واثنين من المستوطنين المتشددين، وذلك بعد ثلاثة أيام من استشهاد سهام النمر والدة الشهيد مصطفى النمر، حيث قتلها جنود الاحتلال في باب العمود بذريعة أنها حاولت طعن أحدهم.

المصدر : وكالات