لودريان يعلن من الرياض قبول الحريري دعوة فرنسا

لودريان وصل أمس الأربعاء إلى الرياض والتقى ولي العهد محمد بن سلمان (رويترز)
لودريان وصل أمس الأربعاء إلى الرياض والتقى ولي العهد محمد بن سلمان (رويترز)

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان من الرياض اليوم الخميس أن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري الموجود في المملكة السعودية قبل دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للذهاب إلى فرنسا مع أسرته.

وعن موعد الزيارة اكتفى لودريان بالقول إن "برنامج عمل الحريري يعود إليه وحده"، ولكن رويترز نقلت عن مصدر مقرب من الحريري أن مغادرته ستكون خلال 48 ساعة، ثم يتجه إلى بيروت ليقدم استقالته رسميا.

كما أكد لودريان أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أبلغ بموافقة الحريري على الذهاب إلى فرنسا.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قال إن فرنسا دعت رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري لزيارتها بضعة أيام، نافيا أن تكون دعوته للحريري عرضا للجوء سياسي.

وقال قصر الإليزيه في وقت سابق إن ماكرون أجرى اتصالا مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والحريري.

وردا على الدعوة الفرنسية نقل مدير مكتب الجزيرة مازن إبراهيم عن آخر موقف صدر عن الرئيس اللبناني ميشال عون يقول فيه "نأمل أن تكون الأزمة قد انتهت، وقد فتح باب أمام الحل".

وكان عون قال في وقت سابق إن رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل "محتجز" منذ 12 يوما في الرياض. ووصف الرئيس اللبناني احتجاز الحريري بالعمل العدائي ضد لبنان، ولا سيما أن رئيس الحكومة يتمتع بحصانة دبلوماسية وفق ما تنص عليه اتفاقية فيينا.

وبعد أقل من ساعة على صدور موقف عون أمس الأربعاء غرد الحريري مجددا على تويتر، مؤكدا أنه بخير وسيعود قريبا، وكتب قائلا ".. أنا بألف ألف خير، وأنا راجع إن شاء الله إلى لبنان الحبيب مثلما وعدتكم..".

وكان الحريري أعلن استقالته يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في بيان تلفزيوني مفاجئ تلاه من الرياض، مما أثار تساؤلات عما إذا كانت الاستقالة جاءت بضغط من السعودية، كما تسري شائعات بأنه "في الإقامة الجبرية" بالرياض.

المصدر : الجزيرة + وكالات