الأحمد: افتتاح معبر رفح مرتبط بظروف أمنية بمصر

قال عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إن تأجيل افتتاح معبر رفح جاء بسبب ظروف أمنية خاصة بمصر، وهو ما أثار خيبة أمل واسعة.

وأكد الأحمد، الذي يترأس ملف المصالحة بين فتح وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أن اتصالات جرت مع الجانب المصري لتحديد موعد آخر لفتح المعبر.

ولكن المسؤول الفلسطيني ألمح في بيان صحفي إلى خلاف يعترض فتح معبر رفح  بشأن تمسك السلطة الفلسطينية بالعودة إلى اتفاقية 2005 التي تنص على وجود أفراد حرس الرئيس ومراقبين من الاتحاد الأوروبي.

وسبق أن أعلنت حركة حماس في بيان مشترك مع ثمانية فصائل فلسطينية في غزة، صدر في التاسع من الشهر الجاري، رفضها العودة إلى اتفاقية 2005 بوصفها "منتهية الصلاحية" ودعت إلى توافق فلسطيني مصري ثنائي لإدارة  معبر رفح مع قطاع غزة.

وقالت الفصائل حينها "إن معبر رفح فلسطيني مصري ما يستدعي البحث عن صيغة توافقية مشتركة، لا تعيدنا إلى اتفاقية 2005 التي تعد انتهاكا للسيادة الوطنية الفلسطينية وتعيدنا إلى دائرة الوصاية الأجنبية".

وكان مسؤولون في السلطة الفلسطينية أعلنوا أنه سيتم فتح معبر رفح وضمان عودة عمله بشكل طبيعي ابتداء من 15 من الشهر الجاري بموجب تفاهمات المصالحة الأخيرة بين حركتي فتح وحماس.

وتسلمت السلطة في الأول من الشهر الجاري إدارة معابر قطاع غزة بما فيها معبر رفح بموجب اتفاق القاهرة الذي تم توقيعه الشهر الماضي.

ونص الاتفاق على تسلم السلطة الفلسطينية إدارة القطاع، وعلى تشكيل حكومة وفاق وطني جديدة وبدء التحضير لانتخابات.

‪عزام الأحمد يقول إن اتصالات جرت مع الجانب المصري لتحديد موعد آخر لفتح المعبر‬  (الجزيرة)

خيبة أمل
و
أثار استمرار إغلاق معبر رفح البري بين قطاع غزة ومصر، وعدم فتحه كما كان متوقعا أمس الأربعاء بموجب تفاهمات المصالحة الفلسطينية الأخيرة، خيبة أمل واسعة.

وغلب على تعليقات الفلسطينيين على مواقع التواصل الاجتماعي توجيه انتقادات حادة إزاء استمرار أزمة إغلاق المعبر الذي فتح لآخر مرة لمدة يومين فقط في 27 أغسطس/آب الماضي.

 ودشن عشرات النشطاء وسما على مواقع التواصل الاجتماعي تحت اسم (#افتحوا_المعبر).

ولم يعمل معبر رفح -وهو المنفذ البري الوحيد لقطاع غزة على العالم  الخارجي- سوى 14 يوما منذ بداية العام الجاري، كما أنه ظل مغلقا معظم الوقت طوال الأعوام الأربعة الماضية.

وتقول السلطات المصرية إنها تقفل المعبر منعا لتسلل مسلحين ومتطرفين وتهريب سلاح من غزة إلى الأراضي المصرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

لم تفتح السلطات المصرية اليوم معبر رفح الذي يربط غزة بمصر كما كان مقررا بموجب اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس الذي وقع برعاية مصرية الشهر الماضي بالقاهرة.

غادر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية قطاع غزة عبر معبر رفح إلى القاهرة، مترأسا وفدا رفيع المستوى من الحركة في زيارة سيلتقي خلالها المسؤولين المصريين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة