وفد أميركي إلى الخرطوم لبحث الملفات العالقة
عـاجـل: سانا: تفجير يستهدف حافلة تقل عناصر من الفرقة الرابعة التي يقودها شقيق الرئيس السوري في محافظة درعا

وفد أميركي إلى الخرطوم لبحث الملفات العالقة

وزير الخارجية السوداني قال إن المباحثات المرتقبة ترمي لاستئناف المرحلة الثانية من الحوار المباشر بين الخرطوم وواشنطن (الجزيرة نت)
وزير الخارجية السوداني قال إن المباحثات المرتقبة ترمي لاستئناف المرحلة الثانية من الحوار المباشر بين الخرطوم وواشنطن (الجزيرة نت)

يبدأ جون سوليفان نائب وزير الخارجية الأميركي اليوم الخميس زيارة للعاصمة السودانية الخرطوم تستغرق يومين يبحث خلالها مع المسؤولين السودانيين عددا من القضايا المشتركة والملفات العالقة بين البلدين.

وقال بيان لوزارة الخارجية الأميركية إن المسؤول الأميركي سيبحث مع المسؤولين السودانيين في الخرطوم "طرق البناء على التقدم الذي تم إحرازه في خطة المسارات الخمسة المتفق عليها بين البلدين". ومهدت هذه الخطة لإنهاء الحظر الاقتصادي الأميركي على الخرطوم في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وجاء رفع الحظر بعد التأكد -حسب واشنطن- من جدية الخرطوم في تحقيق السلام بالداخل والإسهام في عودة الأمن إلى جنوب السودان علاوة على تسهيل المساعدات للمتضررين من الحرب في منطقتي جبال النوبة والنيل الأزرق وقضايا أخرى بينها الالتزام بمقاطعة كوريا الشمالية.

وحسب بيان الخارجية الأميركية فإن المباحثات ستشمل أيضا ملف كوريا الشمالية، وحقوق الإنسان والحريات الدينية في السودان.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في تصريح له أمس، إن المباحثات المرتقبة "ترمي لاستئناف المرحلة الثانية من الحوار المباشر بين الخرطوم وواشنطن".

وأوضح غندورأن برنامج سوليفان يشمل عدة لقاءات مع وزير الخارجية، كما سيعقد اجتماع مشترك بين وفدي البلدين لمناقشة القضايا العالقة ومتابعة ملفات الحوار السابق.

وأضاف أن نائب وزير الخارجية الأميركي سيلتقي كذلك برجال الدين وبعض منظمات المجتمع المدني، والأحزاب السياسية والأكاديميين والشباب.

وتأمل الخرطوم في أن تتوج المرحلة الثانية من الحوار مع الولايات المتحدة برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

المصدر : الجزيرة