نتنياهو: سنتحرك بسوريا وفق مصالحنا الأمنية

نتنياهو: إسرائيل ستواصل القيام بما قامت به حتى الآن في سوريا (رويترز)
نتنياهو: إسرائيل ستواصل القيام بما قامت به حتى الآن في سوريا (رويترز)

قال رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أوضح للجانبين الروسي والأميركي أن إسرائيل ستواصل نشاطها داخل سوريا وفي جنوبها وفق ما تقتضيه مصالحها الأمنية.

وأضاف في اجتماع لنواب حزب الليكود في الكنيست، تعقيبا على اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعته الولايات المتحدة وروسيا والأردن أمس الأول، أن إسرائيل ستواصل القيام بما قامت به حتى الآن في سوريا، لأن مصلحتها الأمنية هي التي توجهها، وقال "نسيطر على حدودنا ونحمي بلادنا وسنواصل القيام بذلك".

وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين جهودا مشتركة لإرساء الاستقرار في سوريا، وتتضمن هذه التحركات توسيع نطاق هدنة تم التوصل إليها في السابع من يوليو/تموز الماضي في المثلث الجنوبي الغربي المتاخم للأردن.

وتضغط إسرائيل على الزعيمين لحرمان إيران وحزب الله اللبناني وغيرها من الجماعات الشيعية المسلحة من أن تكون لها قواعد دائمة في سوريا وإبقائها بعيدة عن حدود هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

واتفقت تصريحات نتنياهو مع تلك التي أدلى بها أمس الأحد وزير التعاون الإقليمي تساحي هنجبي الذي عبر عن شكوكه في اتفاق وقف إطلاق النار، وقال إن إسرائيل حددت "خطوطا حمراء وستتمسك بها بشدة".

وقال الجيش الإسرائيلي إنه نفذ نحو مئة ضربة في سوريا استهدفت مستودعات أسلحة يشتبه في أنها تتبع حزب الله أو إيران، أو جاءت ردا على قصف من الشطر الذي تسيطر عليه سوريا من هضبة الجولان المحتلة.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

حذرت صحيفة ذي هيل الأميركية من تصاعد الحرب الكلامية بين إسرائيل وجيرانها، ووصفتها بأنها وصلت لمستوى جديد مع تصاعد الأعمال العسكرية، مما ينذر باندلاع حرب جديدة قد تشعل المنطقة برمتها.

قالت صحيفة لوموند الفرنسية إن الخطوط الحمراء التي وضعتها إسرائيل في التعامل مع الوضع بسوريا ولبنان تغيرت بعد انتشار إيران عند الجولان السوري المحتل، وقيامها وحزب الله اللبناني بتصنيع الصواريخ.

قالت إسرائيل إنها ستبقي على ضرباتها العسكرية عبر الحدود مع سوريا لمنع الهجمات عليها من المناطق السورية، مشيرة لأن الإجراء يهدف لإبقاء القوات الحليفة لإيران على مسافة من الجولان المحتل.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة