"سوريا الديمقراطية" تسيطر على حقل التنك النفطي

انتشار سابق لقوات سوريا الديمقراطية خلال مواجهات سابقة مع تنظيم الدولة (الجزيرة)
انتشار سابق لقوات سوريا الديمقراطية خلال مواجهات سابقة مع تنظيم الدولة (الجزيرة)

قالت قوات سوريا الديمقراطية إنها سيطرت على حقل التنك النفطي بريف دير الزور الشرقي (شرقي سوريا) ثاني أكبر الحقول النفطية في سوريا، بعد معارك مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت أنها صدت هجمات معاكسة لمقاتلي التنظيم وكبدتهم خسائر كبيرة. يأتي هذا بالتزامن مع غارات جوية استهدفت المدن والبلدات في المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم في ريف دير الزور الشرقي، دون ورود أنباء عن ضحايا.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية -المكونة بشكل رئيسي من وحدات حماية الشعب الكردية والمدعومة من واشنطن- تخوض معارك بدعم من التحالف الدولي ضد التنظيم في ريف دير الزور الشرقي، وسيطرت في وقت سابق على معظم مدن وبلدات منطقة الخابور. 

وأمس قالت ليلوى العبد الله الناطقة باسم حملة عاصفة الجزيرة المعلنة من قبل قوات سوريا الديمقراطية إن قواتهم سيطرت على كامل مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي بعد معارك مع تنظيم الدولة.

وأضافت ليلوى في تصريح خاص بالجزيرة أن هذه القوات تخوض معارك عنيفة مع مقاتلي التنظيم في أطراف مدينة الشحيل بريف دير الزور. 

وتشكل محافظة دير الزور مسرحا لعمليتين عسكريتين منفصلتين: الأولى يقودها الجيش السوري وحلفاؤه بدعم روسي عند الضفة الغربية لنهر الفرات، حيث تقع دير الزور والبوكمال. والثانية تخوضها قوات سوريا الديمقراطية عند الضفة الشمالية للنهر الذي يقسم المحافظة. 

وتحقق قوات "سوريا الديمقراطية" منذ أسابيع تقدما ضد تنظيم الدولة في منطقة يغلب عليها الطابع الصحراوي، وتمكنت الخميس الماضي من طرد مسلحيه من أربع قرى.

المصدر : الجزيرة