الثني يوجّه باعتقال المتعاملين مع "الوفاق الليبية"

الثني (يسار) في اجتماع مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح (وسط) ومدير مكتب الثني الأمين حويل (وكالات)
الثني (يسار) في اجتماع مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح (وسط) ومدير مكتب الثني الأمين حويل (وكالات)

أمر رئيس ما تعرف بالحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة داخليته بإيقاف كل من ثبت تعامله مع حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا والتحقيق معه، وكانت القوات التابعة لحكومة الثني سيطرت على مقار تابعة لحكومة الوفاق ببنغازي شرقي ليبيا.

ووصف عبد الله الثني حكومة الوفاق الوطني بغير الشرعية، وذلك في كتاب وجهه أمس إلى الإدارات العامة بوزارة الداخلية، وأضاف أنه لوحظ تعامل بعض مديري الأمن ومديري الإدارات العامة مع الهيئات الموازية والتابعة لحكومة الوفاق.

وجاء أمر الثني عقب سيطرة قوات بإمرة خالد وصدام نجلي اللواء المتقاعد خليفة حفتر على مقرات تابعة لوزارة داخلية حكومة الوفاق شرق مدينة بنغازي، ثاني كبرى مدن ليبيا.

رسالة ثانية
كما بعث الثني رسالة ثانية إلى وزير الحكم المحلي بحكومته أمر فيها باتخاذ كافة الإجراءات بالإيقاف عن العمل والإحالة للتحقيق مع كل عميد بلدية أو عضو مجلس بلدي يثبت تواصله مع "الحكومة غير الشرعية"، في إشارة إلى حكومة الوفاق.

وأشار المسؤول الليبي إلى أن هذا التعامل "مخالف للحكومة الشرعية التي نالت الثقة من مجلس النواب وفق القرار رقم 24 لسنة 2014".

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في طرابلس أن عددا من رؤساء البلديات في المناطق الشرقية، الخاضعة لسيطرة حكومة الثني، زاروا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج في الفترة الأخيرة.

يشار إلى أن وكيل وزارة داخلية حكومة الوفاق فرج قعيم تعرض لمحاولة اغتيال بسيارة مفخخة الأسبوع الماضي، تلاها قصف مقر الوزارة في منطقة بودزيرة شرق بنغازي بقذائف هاون، وقد اتهم قعيم القيادة العامة التي يترأسها حفتر بالضلوع في محاولة اغتياله.

وتتصارع حكومتان على الشرعية في ليبيا، إحداهما حكومة الوفاق، المعترف بها دوليا في طرابلس غربي ليبيا، والأخرى هي الحكومة المؤقتة في مدينة البيضاء وتتبع مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق شرقي البلاد.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة