عـاجـل: الرئيس الإيراني: طهران مستعدة للحوار والتفاهم مع دول الجوار وذلك سيكون لصالح المنطقة

وزير الخارجية المصري بالأردن ضمن جولة عربية

الخارجية المصرية أكدت أن شكري سيؤكد أهمية الحفاظ على الأمن القومي العربي (رويترز)
الخارجية المصرية أكدت أن شكري سيؤكد أهمية الحفاظ على الأمن القومي العربي (رويترز)

دشّن وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الأحد جولة عربية بلقائه نظيره الأردني أيمن الصفدي بمقر الخارجية، حيث ناقش الجانبان تطورات الوضع في لبنان، وسط دعوات مصرية للحفاظ على الاستقرار في المنطقة حفاظا على الأمن القومي العربي.

ووصل شكري العاصمة الأردنية عمان اليوم في مستهل زيارة لست دول عربية تستغرق ثلاثة أيام، وتشمل الإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عُمان والسعودية، إضافة للأردن أولى محطات الجولة.

وبحسب بيان للخارجية المصرية، فقد تناولت مباحثات شكري والصفدي مجمل الأوضاع في المنطقة العربية والتحديات المرتبطة بها، لاسيما تطورات الوضع في لبنان.

وجدد الوزيران الحرص على مواصلة التشاور والتنسيق فيما يتعلق بمجمل الأوضاع في المنطقة، والتي تحتم على الدول العربية المزيد من تنسيق المواقف والتشاور حفاظا على الأمن القومي العربي والتضامن في مواجهة التحديات المختلفة.

وتطرقت المباحثات إلى الأوضاع في سوريا والتطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية وجهود تحقيق المصالحة الفلسطينية برعاية مصرية.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صرح قبل أيام بأن بلاده تعارض توجيه ضربات عسكرية لإيران أو حزب الله اللبناني، ولا تفكر في اتخاذ أي إجراءات ضد حزب الله، مضيفا في مقابلة مع شبكة "سي أن بي سي" الأميركية أن أزمات المنطقة يمكن أن تعالج بالحوار. وقال إن عددا من دول المنطقة تواجه حالة من عدم الاستقرار، و"علينا عدم اتخاذ إجراءات جديدة تزعزع الاستقرار".

المصدر : وكالات