نتنياهو يحمّل حماس مسؤولية أي هجمات من غزة

نتنياهو هدد برد صارم جدا إن استهدفت فصائل فلسطينية أهدافا إسرائيلية (غيتي)
نتنياهو هدد برد صارم جدا إن استهدفت فصائل فلسطينية أهدافا إسرائيلية (غيتي)

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إن إسرائيل ترى أن حركة حماس مسؤولة أمامها عن أي إطلاق للنار عليها من داخل قطاع غزة.

وأضاف في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته أن أي عملية أو هجوم يتم تدبيره أو التخطيط له من داخل قطاع غزة ستتحمل حماس مسؤوليته.

وهدد نتنياهو برد صارم جدا إن استهدفت فصائل فلسطينية في غزة أهدافا إسرائيلية ردا على تفجير الجيش الإسرائيلي نفقا فلسطينيا على الحدود مع القطاع قبل أسبوعين.

حماس ترد
من جانبها، أكدت حركة حماس أن "تهديدات الاحتلال الإسرائيلي للمقاومة تدل على حالة الهلع والارتباك لدى الكيان الإسرائيلي من ردة فعل فصائل المقاومة الفلسطينية إزاء استهداف المقاومين الفلسطينيين".

وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح عبر صفحته على فيسبوك إن المقاومة الفلسطينية ستبقى دوما على أهبة الاستعداد التام للقيام بواجبها في حماية الشعب الفلسطيني والدفاع عنه وكسر هيبة الاحتلال.

وكان الجيش الإسرائيلي قد قصف نفقا يتبع لحركة الجهاد الإسلامي قرب حدود قطاع غزة في 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما أسفر عن استشهاد 12 فلسطينيا وإصابة 11 آخرين.

وهددت الحكومة الإسرائيلية مساء أمس السبت برد قوي وحازم على حركة الجهاد الإسلامي إن ردت الأخيرة على قيام الجيش الإسرائيلي قبل نحو أسبوعين بتفجير النفق.

وبدأ الجيش صباح اليوم الأحد تدريبات ومناورات عسكرية واسعة ستستمر حتى الأربعاء المقبل في غلاف مستوطنات غزة.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية -من بينها موقع صحيفة يديعوت أحرونوت والقناة العبرية السابعة- عن متحدث بلسان الجيش الإسرائيلي -لم تسمه- قوله إن هذه التدريبات تأتي في إطار تجهيز مسبق لها للوقوف على استعدادات الجنود لأي حالة تأهب.

المصدر : الجزيرة + وكالات