معصوم يدعو إلى الحوار لإنهاء أزمة كردستان العراق

معصوم: خطوات بغداد الأخيرة في كركوك ليست استهدافا لقوات البشمركة (رويترز)
معصوم: خطوات بغداد الأخيرة في كركوك ليست استهدافا لقوات البشمركة (رويترز)

طالب الرئيس العراقي فؤاد معصوم جميع الأطراف السياسية العراقية بإنهاء المشاكل العالقة بينها، والبدء بحوار وفق الدستور للقضاء على المشاكل الناجمة عن استفتاء انفصال إقليم كردستان العراق الذي وصفه بأنه مناقض للدستور.

ودعا معصوم -خلال لقاء جمعه بالسفير الأميركي في بغداد دوغلاس سليمان- بغداد وأربيل إلى بدء "حوار بناء لحل الأزمة بينهما"، وإلى دعم ما سماها الانتصارات التي تحققها القوات العراقية عن طريق إنهاء المشاكل العالقة بينهما.

وشدد على أن قيام بغداد بالخطوات الأخيرة في كركوك ليس استهدافا لقوات البشمركة بل بسبب ما ترتب عليه استفتاء الانفصال من تداعيات غير دستورية.

من جهته، قال السفير الأميركي إن بلاده تشجع جميع الأطراف السياسية على بدء حوار ينهي الخلافات القائمة ويدعم الاستقرار الأمني والسياسي في العراق.

وتتزامن هذه التصريحات مع تأكيد أطراف سياسية مطلعة في بغداد وأربيل أن العاصمة العراقية قد تشهد الأسبوع الحالي وصول وفد من إقليم كردستان العراق للتباحث مع الأطراف السياسية بشأن سبل إيجاد حلول للأزمة.

المصدر : الجزيرة