الحريري: أنا حرّ بالسعودية وسأعود قريبا جدا

قال رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري إنه حرّ في السعودية وسيعود قريبا جدا إلى لبنان بعد اتخاذ إجراءات تضمن أمنه وسلامته، وربط العودة عن استقالته بالالتزام بسياسة النأي بالنفس عن أزمات المنطقة.

وأضاف الحريري في لقاء تلفزيوني بثته مساء الأحد قناة المستقبل اللبنانية -وهو الأول منذ أعلن من الرياض قبل أسبوع استقالته من رئاسة الحكومة- أنه سيعود إلى بلاده خلال يومين أو ثلاثة، وينفذ الإجراءات الدستورية المتعلقة باستقالته.

وتابع أنه سيعود إلى لبنان للتأكيد على استقالته بعد التأكد من عدم وجود خروق تهدد أمنه، وقال إن من حق الرئيس ميشال عون الدستوري أن يتسلم منه الاستقالة.

لكنه أوضح أن العودة عن الاستقالة مرتبطة بالتأكيد على النأي بالنفس عن كل أزمات المنطقة، في إشارة إلى ضرورة توقف حزب الله عن التدخل في دول بالمنطقة على غرار سوريا، وأكد في الإطار نفسه على حياد لبنان في الصراعات الإقليمية.

كما قال إنه سيعود لإجراء حوار جاد بين الأطراف اللبنانية من أجل مصلحة لبنان ومصلحة الدول العربية. وفي ما يتعلق بملابسات استقالته وأسبابها، نفى الحريري ما تردد من أنه مقيد الحركة في السعودية، وأكد أنه كتب قرار استقالته بيده، موضحا أنه كان متواجدا في منزله منذ وصوله إلى الرياض.

لبنانيون يتابعون المقابلة التلفزيونية مع الحريري في مقهى ببيروت (رويترز)

حزب الله وإيران
وفي المقابلة نفسها، أوضح رئيس الوزراء اللبناني المستقيل أنه أراد من خلال الاستقالة إحداث ما وصفها بالصدمة الإيجابية لإظهار خطورة الوضع.

وبرر الحريري استقالته بسلوك حزب الله، وقال إن عليه ألا يخرب علاقات لبنان مع الدول الأخرى، كما أشار إلى تدخلات إيران في شؤون لبنان، وتساءل عن مصير ما يصل إلى أربعمئة ألف من اللبنانيين المقيمين في دول الخليج إذا كان لبنان طرفا في أزمات المنطقة؟

وتحدث عن خرق سياسة النأي بالنفس التي اتفقت عليها الأطراف اللبنانية، وقال إن جزءا من المكون اللبناني -في إشارة إلى حزب الله- يريد ضرب الاستقرار الخليجي، كما تحدث عن محاولات لدفع حكومته باتجاه التعامل مع النظام السوري.

وأكد رئيس الوزراء اللبناني المستقيل على حماية لبنان واستقراره، وقال إن السعودية ترى في لبنان مصدرا لاستقرارها، وتحدث عن علاقته بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ووصفها بالممتازة.

وقد قررت قنوات محلية لبنانية عدم بث مقابلة الحريري التلفزيونية التزاما بما قاله رئيس الجمهورية ميشال عون من أن ما صدر وسيصدر عن الحريري موضع شكّ. والقنوات المعنية هي تلفزيون لبنان الرسمي إضافة إلى القنوات: الجديد، والمنار، وأو تي في، وإل بي سي.

ظروف مريبة
وكان الرئيس اللبناني ميشال عون أكد قبل ساعات من بث اللقاء التلفزيوني أن الظروف التي يعيش فيها الحريري في السعودية وصلت إلى درجة الحد من حريته، وفرض شروط على إقامته، وعلى التواصل معه حتى من أفراد عائلته.

كما قال عون إن هذه المعطيات تجعل كل ما صدر وسيصدر عن الحريري من مواقف أو ما سينسب إليه "موضع شكّ والتباس ولا يمكن الركون إليه أو اعتباره مواقف صادرة بملء إرادة رئيس الحكومة"، وفي وقت سابق اعتبر الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أن الحريري قيد الإقامة الجبرية في السعودية.

كما طالب عدد من وجهاء العشائر اللبنانيين -خلال لقائهم القائم بالأعمال السعودي في لبنان وليد البخاري- بالكشف عن مصير الحريري والسماح له بالعودة، وقال شيخ عشيرة آل المولى في لبنان علي المولى إن المملكة هي المسؤولة حاليا عن الحريري.

المصدر : الجزيرة