العبادي: العراق مستعد للعب دور بحل مشاكل المنطقة

العبادي حذر من نشوء جماعات "إرهابية تكفيرية" (رويترز)
العبادي حذر من نشوء جماعات "إرهابية تكفيرية" (رويترز)

حذّر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من استمرار عملية "التصعيد الخطير" الذي تشهده المنطقة، وما قد ينجم عنه من نشوء جماعات "إرهابية تكفيرية" ستؤدي إلى وقوع عمليات قتل وتهجير، مشيرا إلى أن العراق مستعد للعب دور في حل مشاكل المنطقة.

وقال العبادي -في مؤتمر صحفي عقده في محافظة كربلاء- إن من يعتقد من دول المنطقة بأنه سيكون في مأمن من خطر الإرهاب عندما يُستهدف بلد آخر "فهو واهم".

ودعا إلى لقاء سريع للقادة بالمنطقة لضمان عدم تكرار الأزمات ونشوء "جيل جديد من الفكر الإرهابي" مضيفا أن العراق مستعد للعب دور في حل مشاكل المنطقة، وهو يمتلك من الخبرة ما يجعله قادرا على ذلك لإبعاد المنطقة عن الخطر.

وفي سياق حديثه، قدّر العبادي كلفة الخسائر الاقتصادية خلال ثلاث سنوات من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات شاسعة في العراق بـأكثر من مئة مليار دولار.

وأضاف أن العراق خسر مئة مليار دولار في الحرب "لكننا حققنا نجاحا في ثلاث معارك: تحرير الأرض، والمحافظة على وحدة العراق، والوقوف بوجه التهديدات".

وبشأن الأزمة بين بغداد وأربيل، قال العبادي "لا نحتاج لوساطة مع شعبنا الكردي، ومقاتلو البشمركة يتمتعون بالوطنية، ونأسف لاتهام من لم يقاتل منهم الجيش العراقي بالخيانة".

المصدر : الجزيرة + وكالات