قتلى للجيش والمسلحين في شمال سيناء

عربة تابعة للجيش المصري بإحدى طرق محافظة شمال سيناء (رويترز)
عربة تابعة للجيش المصري بإحدى طرق محافظة شمال سيناء (رويترز)

قال مصدر أمني مصري أمس إن ضابطا بالجيش المصري وأربعة مسلحين مجهولين قتلوا باشتباكات في محافظة شمال سيناء، بينما تحدثت أنباء عن مقتل ضابط برصاص قناص عند نقطة عسكرية في منطقة الشيخ زويد في المحافظة نفسها.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني أن ضابطا برتبة مقدم قتل وأصيب جندي إثر اشتباكات مع مجهولين بمدينة الشيخ زويد، وأسفرت الاشتباكات أيضا عن مقتل أربعة عناصر من المسلحين، وأشار المصدر إلى أن جثمان الضابط والجندي المصاب نقلا إلى المستشفى الطبي العالمي بالقاهرة دون أن يحدد مصير جثامين المسلحين الأربعة.

بدورها أشارت وكالة أسوشيتد برس نقلا عن مسؤولين أمنيين مصريين إلى أن مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية اشتبكوا في وقت متأخر أمس الخميس مع رتل من شاحنات لنقل الإسمنت قادمة من مصنع تابع للجيش المصري، وهو ما أدى لمقتل ثمانية مدنيين وجنديَين.

مدينة نخل
وأضافت الوكالة أن الاشتباكات الليلية وقعت قرب مدينة نخل جنوب مدينة الشيخ زويد، مضيفة أن المسلحين استولوا على أسلحة وحرقوا سبع شاحنات. كما قتل ضابط برتبة مقدم برصاص قناص عند نقطة عسكرية في الشيخ زويد.

وذكرت وكالة الأناضول أن قوات الجيش المصري دمرت ثلاث بؤر للمسلحين، الذين تصفهم القاهرة بالإرهابيين، ومركزا لإطلاق قذائف الهاون وخندقا خرسانيا تحت الأرض بقرى (التومة والمقاطعة واللفيتات والظهير) التابعة لمدينة الشيخ زويد.

وفي سياق متصل، عادت خدمات الإنترنت وشبكات الهواتف الأرضية والمحمولة للعمل بعدد من مناطق شمال سيناء بعد انقطاع استمر عشر ساعات متواصلة، وأوضح مصدر مسؤول في المحافظة أن انقطاع الخدمات جاء بالتزامن مع انطلاق حملة أمنية موسعة بعدة مناطق في شمال سيناء، لمنع العناصر المسلحة من التواصل، وتفجير العبوات الناسفة عن طريق شرائح الهاتف المحمول.

المصدر : وكالات,الجزيرة