غوتيريش: أي نزاع بالشرق الأوسط عواقبه مدمرة

الأمين العام الأممي قال إن من المهم الحفاظ على وحدة لبنان و استقراره وعمل المؤسسات (رويترز)
الأمين العام الأممي قال إن من المهم الحفاظ على وحدة لبنان و استقراره وعمل المؤسسات (رويترز)
أعرب الأمين العام لـ الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه البالغ إزاء تصاعد التوتر بين السعودية وإيران، مشيرا إلى أنه يتطلع إلى المحافظة على السلام في لبنان، كما حذر من نشوب أي نزاع جديد في المنطقة يمكن أن تترتب عليه عواقب مدمرة.

وردا على سؤال بشأن التوتر المتزايد بين طهران والرياض ووضع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، قال غوتيريش إنه يجري اتصالات مكثفة جدا منذ أمس مع السعودية ولبنان وبلدان أخرى في المنطقة، مشيرا إلى أنها اتصالات حساسة ولن يكشف عن تفاصيلها وأنها ستتواصل اليوم.

وأضاف لمجموعة من الصحفيين "ما نريده هو الحفاظ على السلام في لبنان، ومن الضروري ألا ينشب أي نزاع جديد في المنطقة يمكن أن تترتب عليه عواقب مدمرة، وفي الوقت نفسه من المهم الحفاظ على وحدة لبنان واستقراره وعمل المؤسسات اللبنانية".

وما زالت استقالة الحريري -التي أعلنها السبت فجأة من العاصمة الرياض- تثير تكهنات عدة بشأن توقيتها ومكانها ومصير الحريري، كما دعت أمس مجموعة الدعم الدولية للبنان إلى إعادة التوازن الحيوي إلى هذا البلد وحمايته من التوترات.

وذكر مسؤولان كبيران بالحكومة اللبنانية الخميس أن الرياض تحتجز رئيس الوزراء، كما قال ثالث إن السلطات السعودية أمرت الحريري بالاستقالة ووضعته رهن الإقامة الجبرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات