الجعفري: أيّ حرب بالمنطقة ستؤثر على الجميع

حذّر وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري من اندلاع أي حرب في المنطقة، مشيرا إلى أن الجميع سيكونون خاسرين من تداعياتها.

وقال -في مقابلة مع الجزيرة ضمن برنامج لقاء اليوم تبث لاحقا- إن آثار أي عمل عسكريّ ستنعكس على الجميع، ولا يمكن حصر الأطراف الخاسرة منها.

وعن الأزمة بين دول الخليج، اعتبرها الجعفري أمرا محزنا، وشدد على ضرورة الحوار لتجاوزها،  مضيفا أنها "أمر غير مشرف وهي خطوة غير صحيحة".

وشدد على ضرورة أن تلجأ أطراف الأزمة الخليجية إلى الحوار، مشيرا إلى أن دول الخليج تواجه أخطارا مشتركة في الوقت نفسه، وقال إن "الحوار لا يعجز عنه أحد، ويبقى هو اللغة العصرية الوحيدة التي نتكلم بها"، وحث الدول المعنية بها على التريث وعدم المضي قدما في التصعيد.

ولفت الجعفري إلى أن العراق يدعو منذ اندلاع الأزمة الخليجية جميع الأطراف إلى الحفاظ على العلاقات الأخوية، وأنه لا يقبل مثل هذه الحساسيات بين الأشقاء.

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد استقبل الجعفري وناقش معه عددا من الموضوعات التي تهم البلدين، خاصة مستجدات الأوضاع في المنطقة، وأكد حرص الدوحة على وحدة العراق.

كما التقى الجعفري نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية العراقي لكتلة نيابية كردية إن الاستفتاء المزمع إجراؤه بإقليم كردستان "لا يصب بمصلحة وحدة العراق"، جاء تصريح الوزير بعد إعلان أربيل عزمها إرسال وفد لبغداد لبحث الاستفتاء.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة