إثيوبيا تتابع اعتقال المستثمر السعودي الإثيوبي

رئيس الوزراء الإثيوبي يعتقد أن اعتقال العمودي لن يؤثر على استثماراته في إثيوبيا (رويترز)
رئيس الوزراء الإثيوبي يعتقد أن اعتقال العمودي لن يؤثر على استثماراته في إثيوبيا (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإثيوبي هيلاميريام ديسالين إن بلاده تتابع اعتقال السلطات السعودية رجل الأعمال السعودي الإثيوبي محمد حسين العمودي الذي يُعد أحد أبرز الوجوه السعودية في إثيوبيا.

وأعرب ديسالين عن اعتقاده بأن توقيف العمودي لن يؤثر على استثماراته في إثيوبيا.

ويُعد ذلك أول تعليق رسمي إثيوبي على ما أوردته وسائل إعلام سعودية حول توقيف العمودي الذي يبرز  في مجال الاستثمارات بإثيوبيا، وله عدة مشروعات أخرى في مجال التعدين والتنقيب عن الذهب، وزراعة وإنتاج البن والأرز.

ويعتبر العمودي -المولود في إثيوبيا لأب سعودي- المساهم الرئيسي في سد النهضة، حيث أعلن مسبقًا عن تبرعه بـ88 مليون دولار لصالح بناء السد، ويشارك في إنشائه من خلال مصنعي إسمنت بإثيوبيا يتم توريد معظم إنتاجهما لإنشاء السد.

وقبل أيام، أوقفت السلطات السعودية 11 أميرًا وأربعة وزراء حاليين، وعشرات الوزراء والمسؤولين السابقين ورجال المال والأعمال الذين ورد من بينهم اسم العمودي على خلفية تورطهم في قضايا فساد، حسب وسائل إعلام سعودية.

وفي وقت سابق اليوم، كشف النائب العام السعودي سعود المعجب -وهو عضو اللجنة العليا لمكافحة الفساد التي تشكلت السبت الماضي برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان- أن عدد الأشخاص الذين جرى توقيفهم على خلفية قضايا فساد 208، تم إطلاق سراح سبعة منهم لعدم كفاية الأدلة، دون أن يفصح عن هوية الموقوفين أو المفرج عنهم، حسب الوكالة الرسمية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة