البشير وسلفاكير يبحثان بالخرطوم القضايا العالقة

البشير يستقبل سلفاكير بمراسم رسمية في مطار الخرطوم (رويترز)
البشير يستقبل سلفاكير بمراسم رسمية في مطار الخرطوم (رويترز)

التقى الرئيس السوداني عمر البشير رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت اليوم الأربعاء بالعاصمة الخرطوم، في زيارة رسمية تستغرق يومين. ومن المقرر أن يبحث الطرفان العديد من القضايا العالقة بين البلدين.

واستقبل البشير ضيفه بمراسم رسمية في مطار الخرطوم، وقال وزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان إن زيارة سلفاكير سيكون لها ما بعدها، معتبرا أنها ستؤسس لعلاقات مستقرة بين البلدين.

أما وزير الإعلام بدولة جنوب السودان مايكل مكوي فوصف الزيارة بأنها مهمة جدا لتطبيع العلاقات بين البلدين بعد التوتر الذي حدث في الفترة الماضية، وأنها ستضع خارطة طريق لتنفيذ الاتفاقيات الموقعة مؤخرا.

وكان الأمين العام للهيئة القومية لدعم السلام في جنوب السودان ستيفن لوال قد تحدث للجزيرة نت عن تفاؤله بأن تحقق الزيارة نتائج استثنائية، وأن تعزز تعهدات جوبا بوقف إيواء ودعم حركات التمرد السودانية.

ومن المقرر أن يبحث الرئيسان تنفيذ عدة اتفاقيات وقعتها الدولتان عام 2012 في أديس أبابا، وهي تتضمن قضايا نفط جنوب السودان ورسوم تصديره عبر المنشآت السودانية، وترتيبات اقتصادية ومالية انتقالية ظلت عالقة منذ انفصال جنوب السودان عام 2011، وتنشيط التجارة الحدودية المقدرة بنحو أربعة مليارات دولار.

واتفق البلدان أمس الثلاثاء على سحب جيشيهما من المنطقة المنزوعة السلاح بعمق عشرة كيلومترات، وفقا لنصوص الاتفاقيات المبرمة بينهما.

المصدر : وكالات