وفدا حماس وفتح إلى القاهرة لبحث آليات المصالحة

غادر وفد حركة حماس قطاع غزة عبر معبر رفح البري إلى مصر للمشاركة في المباحثات مع حركة فتح التي ستبدأ غدا الثلاثاء في القاهرة، كما غادر وفدان من فتح كلا من الضفة الغربية وغزة، بينما منعت إسرائيل وفد حماس القادم من الضفة من المغادرة عبر الأردن.

وقال عضو وفد حركة حماس خليل الحية، عضو المكتب السياسي للحركة، إن حماس ستناقش مع حركة فتح آليات تنفيذ المصالحة الفلسطينية بشكل كامل، بالإضافة إلى مناقشة قيام حكومة الوفاق الفلسطينية بواجباتها كاملة.

وأشار إلى أن الوفد -الذي يرأسه رئيس الحركة في القطاع يحيى السنوار- سيبحث تشكيل حكومة وحدة وطنية تشارك فيها كافة الفصائل الفلسطينية، تحضر للانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني، معتبرا أن المباحثات ستركز على إنهاء الانقسام الفلسطيني "لمواجهة التعنت والمشروع الإسرائيلي".

وقال القيادي في حماس بالضفة الغربية حسن يوسف إن إسرائيل منعت وفدا من الحركة من التوجه إلى القاهرة عبر الأردن للمشاركة في المباحثات، وأضاف في اتصال مع الجزيرة أن القاهرة أبلغت وفد حماس أن إسرائيل رفضت طلبا مصريا للسماح للوفد بالتوجه إلى مصر.

وسينضم إلى وفد حماس لاحقا أعضاء مكتبها السياسي في الخارج موسى أبو مرزوق وصالح العاروري وعزت الرشق وحسام بدران.

بدوره، قال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم إن المباحثات ستتناول كل الملفات وعلى رأسها القضايا الإنسانية المتعلقة بقطاع غزة، مثل قضايا الموظفين والمعابر والحريات والأمن.

وغادر وفد من فتح قطاع غزة إلى مصر، حيث فتحت السلطات المصرية معبر رفح خصيصا لعبور وفدي الحركتين. وسيضم وفد فتح القادم من غزة عضو لجنتها المركزية أحمد حلس ونائب أمين سر مجلسها الثوري فايز أبو عيطة، بينما يضم وفد فتح من الضفة الغربية مسؤول ملف المصالحة عزام الأحمد وعضوا اللجنة المركزية حسين الشيخ وروحي فتوح.

وقال المتحدث باسم فتح عضو المجلس الثوري أسامة القواسمي -للإذاعة الفلسطينية الرسمية- إن من المقرر أن تستمر المباحثات ثلاثة أيام وتكون برعاية جهاز المخابرات المصري، موضحا أنها ستركز على ملف تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها كاملة في قطاع غزة بما يشمل المعابر وكافة النواحي الاقتصادية والأمنية والسياسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: