اتفاق بين البارزاني وعلاوي والنجيفي لحل أزمة كردستان

اللقاء الأول من نوعه بعد استفتاء الانفصال ناقش كيفية معالجة القضايا والمشاكل المتعلقة بالساحة السياسية العراقية (مواقع التواصل الإجتماعي)
اللقاء الأول من نوعه بعد استفتاء الانفصال ناقش كيفية معالجة القضايا والمشاكل المتعلقة بالساحة السياسية العراقية (مواقع التواصل الإجتماعي)

أعلنت رئاسة إقليم كردستان العراق أن رئيس الإقليم مسعود البارزاني اتفق مع أسامة النجيفي وإياد علاوي نائبي رئيس الجمهورية العراقي على بدء حوار واجتماعات بين الأطراف العراقية السياسية الرئيسية، ورفع العقوبات فورا عن الإقليم. ولم تعلن الحكومة العراقية عن موقفها من الاتفاق.

جاء ذلك في بيان صدر عن الرئاسة نقلا عن رئيس ديوانها فؤاد حسين عقب لقاء جمع البارزاني بعلاوي والنجيفي في مدينة أربيل.

وأكدت رئاسة الإقليم في بيان أن الاجتماعات ستكون بجدول أعمال مفتوح، كما قالت إن الطرفين اتفقا على رفع جميع العقوبات عن كردستان العراق.

وقال البيان إن رئيس الإقليم بحث مع النائبين الوضع الراهن في العراق، وكيفية معالجة القضايا والمشاكل المتعلقة بالساحة السياسية.

وأضاف أن الأطراف اتفقت على البدء بالاجتماعات خلال فترة قصيرة، واعتماد آلية خاصة للتنسيق المستمر، دون مزيد من التفاصيل حول تلك الآلية أو طرق رفع العقوبات.

وهذا هو اللقاء الأول من نوعه بين مسؤولين عراقيين وآخرين من إدارة الإقليم منذ استفتاء الانفصال الذي أجرته كردستان العراق يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي، غير أنه لم يُعرف هل تم الاتفاق بموافقة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أم لا.

وإثر ذلك، بدأت بغداد فرض حظر على الرحلات الجوية الدولية من وإلى الإقليم، عقب رفض إدارته تسليم مطاري أربيل والسليمانية للحكومة العراقية.

وهددت بغداد بأنها ستعمل ما يلزم من إجراءات لفرض السلطات الاتحادية على الإقليم بموجب دستور البلاد.

المصدر : وكالة الأناضول