تبرير بريطاني لتصريحات جونسون بشأن سرت

صورة نشرها المكتب الإعلامي للسويحلي للقائه مع السفير البريطاني بليبيا
صورة نشرها المكتب الإعلامي للسويحلي للقائه مع السفير البريطاني بليبيا
أكد السفير البريطاني لدى ليييا بيتر ميليت أن وزير خارجية بلاده بوريس جونسون لم يقصد أبدا الإساءة إلى ليبيا أو شعبها، وذلك تعليقا على تصريحات لجونسون أثارت الجدل والغضب في ليبيا.

وكان جونسون قال خلال جلسة نقاش على هامش المؤتمر السنوي لحزب المحافظين في مانشستر إنه بالإمكان تحويل مدينة سرت الساحلية الليبية إلى مدينة نموذجية استثمارية على غرار مدينة دبي، لكن بعد إزالة الجثث من شوارعها، وفق تعبيره.

وقال ميليت خلال لقائه مساء الخميس في طرابلس مع رئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي إنّ الوزير "جونسون أكد أن ليبيا بلد تملك إمكانيات كبيرة وينتظرها مستقبل واعد، وأنه بالإمكان تحويل مدينة سرت بعد تحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية إلى دبي أخرى".

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج طالب السفير البريطاني لدى ليبيا بتوضيح لتصريح الوزير جونسون الأخير بشأن مدينة سرت.

واعتبر السراج خلال لقائه في طرابلس الخميس مع السفير البريطاني، بعض ما جاء في هذا التصريح بأنه "غير مقبول ومستغرب ويحتاج إلى توضيح".

ووفق المكتب الإعلامي للسراج، فقد أوضح السفير البريطاني أن جونسون كان يقصد بعباراته "القتلى الأجانب" من تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعرب ميليت عن "تفهمه" لطلب السراج، مؤكدا دعم حكومة بلاده للعمل على تحقيق الاستقرار في ليبيا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ندد مجلس النواب الليبي بطبرق بتصريحات وزير الخارجية البريطاني التي قال فيها إن مدينة سرت يمكن أن تصبح مثل دبي بعد إزالة الجثث منها، وطالب المجلس بتوضيح من لندن.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة