التحالف العربي تحت الضغط بعد إدراجه باللائحة السوداء

طالبت الأمم المتحدة اليوم الجمعة التحالف العربي بإجراءات صارمة بشأن قواعد الاشتباك في اليمن، ووصفت عدد الأطفال ضحايا غارات التحالف بغير المقبول، وذلك بعد إدراج التحالف في اللائحة السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال.

فقد قالت فرجينيا غامبا الممثلة الأممية لشؤون الأطفال في مناطق النزاعات في مؤتمر صحفي في نيويورك إن عددا كبيرا من الأطفال والمدارس في اليمن تعرضوا للقصف من قبل التحالف العربي الذي يشن حملة جوية منذ مارس/آذار 2015.

وأضافت غامبا أن أعداد الضحايا من الأطفال نتيجة غارات التحالف في اليمن أمر مرفوض رغم إشارتها إلى أن التحالف الذي تقوده السعودية قام بمراجعة قواعد الاشتباك، وعبرت عن أملها في أن ينخفض عدد الضحايا بعدما تسببت الغارات العام الماضي في مقتل نحو سبعمئة طفل يمني.

وتابعت أنها طلبت من السعودية معلومات عن حالات محددة لاستهداف أطفال في اليمن، وأشارت إلى أن هناك أطرافا في الحرب اليمنية اتخذت إجراءات لحماية الأطفال، ولكنها لا تكفي لرفع اسمها من اللائحة الأممية السوداء.

وأوضحت المسؤولة الأممية أن التقرير الذي سلمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لمجلس الأمن الدولي ميز بين الأطراف التي ارتكبت انتهاكات وبين من اتخذت إجراءات لتخفيفها.

وعرضت غامبا أمثلة على الانتهاكات المرتكبة ضد الأطفال في العالم، مشيرة إلى أن قوات حكومية ارتكبت أربعة آلاف انتهاك ضد الأطفال خلال العام الماضي. كما أشارت إلى أن دولا من بينها السودان اتخذت إجراءات لمنع تجنيد الأطفال.

‪غامبا طالبت التحالف العربي بتشديد قواعد الاشتباك في اليمن‬ غامبا طالبت التحالف العربي بتشديد قواعد الاشتباك في اليمن (الجزيرة)

لائحة سوداء
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أدرج اسم التحالف العربي على اللائحة السوداء للدول والكيانات التي تنتهك حقوق الأطفال في اليمن.

واتهم غوتيريش في تقريره لمجلس الأمن قوات التحالف بقيادة السعودية بقتل وتشويه الأطفال واستهداف المدارس والمستشفيات في اليمن. كما أكد التقرير قيام مليشيا الحوثي بتجنيد واستغلال الأطفال في العمليات القتالية إضافة إلى استهدافهم وقتلهم، وشملت الإدانة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم الدولة الإسلامية.

وقد سجلت الأمم المتحدة مقتل وجرح 1340 طفلا في اليمن خلال العام الماضي، وتتحمل قوات التحالف العربي بقيادة السعودية المسؤولية على نصف هذا العدد. وقال التقرير إن القصف البري سبب 39% من الإصابات، في حين تحملت الغارات الجوية مسؤولية أكثر 50%.

وسجل التقرير 33 هجوما على مدارس في اليمن و19 هجوما استهدف 16 منشأة صحية أغلبها تتحمل مسؤوليتها قوات التحالف العربي.

وهذه هي المرة الأولى التي يكون فيها التحالف العربي باليمن -الذي أنشئ عام 2015- مدرجا في القائمة السوداء للأمم المتحدة. وتضم القائمة دولا ومنظمات تتهمها المنظمة الدولية بانتهاك حقوق الأطفال في مناطق النزاع.

وقد رحبت منظمات حقوقية دولية عديدة -منها منظمة العفو الدولية ومنظمة هيومن رايتس ووتش– بقرار غوتيريش إدراج التحالف العربي في القائمة السوداء. ودعت تلك المنظمات الحكومات إلى تعليق جميع مبيعات الأسلحة للسعودية، كما طالبت التحالف بالسماح بوصول المساعدات إلى اليمن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتلت طفلة وجرح ثلاثة أطفال ورجلان في غارة شنها التحالف العربي على قرية بمحافظة صعدة شمالي اليمن قرب الحدود السعودية، وسط اتهامات للتحالف بارتكاب ثلاثة "مجازر" في محافظتي صعدة وحجة.

أدرج الأمين العام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس التحالف العربي باليمن ضمن اللائحة السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال بمناطق النزاع. وكشف التقرير عن مقتل وجرح 1340 طفلا في اليمن العام الماضي.

المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة