برلمان طبرق يندد بتصريحات جونسون عن سرت

جونسون خلال مشاركته في المؤتمر السنوي لحزب المحافظين في مانشستر الثلاثاء (غيتي)
جونسون خلال مشاركته في المؤتمر السنوي لحزب المحافظين في مانشستر الثلاثاء (غيتي)
ندد مجلس النواب الليبي بطبرق اليوم الخميس بتصريحات وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون التي قال فيها إن مدينة سرت الليبية يمكن أن تصبح مثل دبي بعد إزالة الجثث منها، وطالب المجلس بتوضيح من لندن.

وقالت لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بمجلس النواب بطبرق في بيان "نحن نندد بالتصريحات غير المسؤولة التي قالها وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الثلاثاء الماضي عن مدينة سرت"، معتبرة أنها تصريحات غير مقبولة وتنتهك السيادة الليبية وتحتاج إلى توضيح.

وكان جونسون قال -خلال جلسة نقاش على هامش المؤتمر السنوي لحزب المحافظين في مانشستر- إنه بالإمكان تحويل مدينة سرت الساحلية الليبية إلى مدينة نموذجية استثمارية على غرار مدينة دبي، لكن بعد إزالة الجثث من شوارعها، وفق تعبيره.

وسارع جونسون في وقت لاحق للدفاع عن تصريحاته، واتهم "الذين ليست لديهم معرفة أو فهم لليبيا" بأنهم "يريدون أن يلعبوا سياسيا مع الواقع الخطير للغاية في سرت".

وقال في سلسلة من التغريدات "لهذا السبب تلعب بريطانيا دورا رئيسيا في إعادة الإعمار، ولهذا السبب قمت بزيارة ليبيا مرتين هذا العام دعما لها"، موضحا أنه كان يشير في تصريحاته إلى إزالة جثث مفخخة لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على سرت في بداية عام 2015.

وأثارت تلك التصريحات جدلا في بريطانيا، حيث رأى منتقدو الوزير أن الحديث عن جثث قتلى الصراع الدائر داخل ليبيا بهذه الطريقة فيه إهانة للإنسانية، ووصل الأمر ببعض المنتقدين إلى مطالبة رئيسة الوزراء تيريزا ماي بإقالته.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

التقى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون اللواء المتقاعد خليفة حفتر في بنغازي أمس الثلاثاء، ودعاه إلى الوفاء بالتزاماته، وذلك بعد لقائه رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج في طرابلس.

أعلن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون عن حزمة مساعدات بقيمة نحو 11 مليون دولار لليبيا للمساعدة في التعامل مع مشاكل المهاجرين الذين يخاطرون بحياتهم أثناء محاولة عبور البحر الأبيض المتوسط.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة